زواج سوداناس

الهلال فن وطرب.. من البطولة اقترب



شارك الموضوع :

عاد ل العاصمي إلى سكة الإنتصارات وتعافى من خساراته الأخيرة أمام المريخ الفاشر بهدف في الجولة الماضية عندما سحق ضيفه الأهلي عطبرة بأربعة أهداف دون رد برسم الجولة 32 من دوري سوداني الممتاز في مباراة شهدت عودة القائد الهلالي سيف مساوي للمشاركة بعد غياب طويل بأمر الروماني إيلي بلاتشي، الذي أنهت الإدارة خدماته الجمعة الماضي، فيما حصل النيجيري عزيز شيبولا على النجومية.. وبهذه النتيجة يقترب الأزرق «80 نقطة» من التربع على عرش دورينا كثيراً بحاجته لنقطة واحدة، ويبقى الإكسيربس في المركز 12 «31 نقطة».

استحوز أصحاب الأرض على مجريات المباراة بنسبة كبيرة جداً طوال الحصة الأولى بفضل تفوق خط وسطهوحركته الجماعية من المنطقة الخلفية إلى الهجومية، فيما انتظر الضيوف داخل الملعب الخاص بهم من أجل عمل العمق الدفاعي لحماية مرمى الحارس عوض عبدالرحيم، مع الخروج الجماعي عند الإسترجاع وإجبار الهلال على التمرير في منطقته في محاولات البناء الهجومي.
لجأ الهلاليون إلى التنويع وفتح اللعب عن طريق الرواقين أطهر الطاهر وعبد اللطيف سعيد بوي، إلى جانب محاولات التسديد من خارج المنطقة عن طريق أطهر دون الوصول إلى الهدف، في الوقت الذي غاب فيه النيجيري عزيز شيبولا والبديل صهيب الثعلب عن الصناعة والتمويل للزيمبابوي إدوارد سادومبا والوطني مدثر كاريكا، مما أتاح الفرصة للإكسيبرس التحرك بأريحية وتوازن عن طريق جوناس كلاعب محطة وساميون.

رسم نزار حامد لوحة المباراة عند الدقيقة الأولى من الحصة الثانية بلعبة كعبية نحو المرمى من تمريرة أطهر الطولية مرت قريباً من القائم اليمين.
وضع شيبولا رفاقه في المقدمة مفتتحاً التسجيل بعد مرور خمس دقائق بلعبة خادعة من ضربة مخالفة أرسلها مباشرة خلف الحارس عوض عبدالرحيم.. رفع الهدف من كفاءة الأداء الهلالي، الذي نشط هجومياً، ليصل إلى الشباك للمرة الثانية عن طريق كاريكا «د14» مستفيداً من تمريرة خلف المدافعين، وكاد الثعلب يعزز الموقف بثالث على بعد خطوات من المرمى، لكنه هدَف برعونة وأضاع الفرصة.. وتوالت العمليات الهجومية ليضيَع سادومبا فرصة سهلة عندما أخطأ المدافع في الإبعاد.

مع توالي المحاولات الجادة تمكن نزار حامد من هز الشباك عن طريق نزار حامد «د 22» متوسط الميدان بعد مجهود مقدر وجرأة في اختراق دفاعات المنافس.. وحاول أبناء المدرب الباقر كوكو تقليص الفارق في ثلاث مناسبات، ولكن الحارس الكاميروني لويك ماكسيم كان في الموعد.
ختم البديل ولاء الدين موسى «كاريكا» على المباراة بالشمع الأزرق بتدوينه الهدف الرابع قبل دقيقتين من نهاية المباراة بعد جملة فنية بين الثعلب وسادومبا

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *