زواج سوداناس

أشباح تسكن دار أيتام مهجورة



شارك الموضوع :

نشرت صحيفة “إكسبريس” البريطانية، تقريرًا مرعبًا عن امرأة، صورت مبنى مهجور في ليفربول، تطوف حوله الأشباح.

وصلت “سايز” إلى مستشفى نيوشام بارك المهجور، للاستمتاع بجولة الأشباح مع أصدقائها، حيث قررت تصوير المبنى، وعندما تحققت من الصور لاحقا، رأت شبحا يجري أمام المبنى.

وقالت لصحيفة “ليفربول إيكو”: “لقد حجزت الجولة كهدية عيد ميلاد لصديقتي؛ لأنها طالما رغبت في ذلك، وقمت بتصوير المكان لتراه صديقتي لاحقًا، ولم أستطع التصديق عندما رأيت الشبح يجري أمام المبنى في الصورة، ولقد كنت مؤمنة بوجود الأشباح من قبل، والآن أصبحت أكثر إيمانًا بها، وأشعر بخوف رهيب”.

يذكر أنه تم افتتاح المبنى عام 1847 كدار أيتام لأطفال البحارة، ثم تم تحويله لمستشفى للأمراض العقلية الخطيرة بعد 80 عامًا، وأخيرًا تم إغلاقه عام 1992، ليصبح مرتعًا للأشباح، بممراته المهجورة المليئة بالأسرة القديمة، والغرف المظلمة التي استخدمت لحبس الأطفال الأشقياء.

 

بوابة فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *