زواج سوداناس

عجينة ينقذ السيسي من “موقعة الفكة” ويفضحه في #كشوف_العذرية



شارك الموضوع :

“كلما نعتقد أننا وصلنا للقاع، نفاجأ بمستنقع جديد أسفله”، هكذا وصف ناشطون تصريحات نائب البرلمان المصري، إلهامي عجينة، عن وجوب الكشف على عذرية فتيات الجامعة، بدعوى مواجهة ظاهرة الزواج العرفي.

النائب المثير للجدل، اتهم رجال مصر من قبل بالعجز الجنسي، وقال لإحدى المذيعات “أنا راجل قوي وروحي اسألي مراتي”. كما هاجم ضحايا مركب رشيد، ويبدو أنه يلعب دور “بص العصفورة” كما يراه معلقون، بعد حرق ورقة النائب ورئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور.

عجينة، فجر الأزمة في فترة كان السيسي في مرمى نيران سخرية المصريين، بعد موقعة “بلحة عاوز فكة”، والجدل حول احتمال حضوره لجنازة رئيس كيان الاحتلال الإسرائيلي الراحل، شيمون بيريز، والتي بالفعل حازت على تعليقات كثيرة مهاجمة بالطبع ومن كل الاتجاهات، أوصلت وسم #عجينة إلى قائمة الأكثر تداولا، لتسحب البساط بالفعل من وسوم #بلحة_عاوز_فكة و#صبح_على_مصر_بفكة.

اللافت أن الأذرع الإعلامية هاجمت عجينة بشدة، مثل سعيد حساسين على قناة “العاصمة”، وتامر أمين على قناة “الحياة”، وجابر القرموطي في “مانشيته الجديد” على قناة حساسين نفسها.

لكن المثير أكثر أن الناشطين ربطوا بين تصريحات عجينة، وفضيحة كشف العذرية للمجلس العسكري عام 2011، التي كان بطلها السيسي نفسه، واعترف بها المجلس العسكري، بعد فضح الناشطة سميرة إبراهيم للواقعة، قبل أن تنضم لفرقة الأذرع الإعلامية.

وهو ما كان حاضراً في الفيديو، الذي تم اقتطاعه من سياق الحلقة التي رفعت على حساب قناة “النهار” الرسمي على “يوتيوب”، لمداخلة الدكتور يحيى القزاز، أستاذ الجيولوجيا بجامعة حلوان، وعضو حركة “كفاية” المعارضة، والذي قصف جبهة عجينة والسيسي حين وصفه “بالديوث في زمن ديوث”، وهو ما لم تفهمه المذيعة للوهلة الأولى، قبل أن تعتذر وتقطع الاتصال. ولم يكتف القزاز بذلك، بل وعلى شاشة قناة “النهار” المؤيدة للعسكر، اتهم عجينة بمحاولة نفاق السيسي بطل واقعة كشف العذرية، لافتاً إلى الصلة بين برلمان السيسي ومجلسه العسكري في فعل الدياثة، على حد وصفه.

ورغم محاولة البرلمان التبرؤ من تصريحات عجينة، إلا أن فتح ملف علاقة العسكر بكشف العذرية جعل الموضوع يتخطى كونه موقفاً فردياً لأحد أعضاء برلمان، أنتجته غرف جهاز المخابرات، كما يصفه ناشطون.

فسخر عماد “إيه رأيك نضيف على اقتراحك إننا نلبسهم حزام العفة ومفاتيح الأقفال دي تكون معاك يا سيادة النائب؟!”.

أما ريهام، فعلقت “أما إنك راجل عجينة صحيح! ده أنت المفروض يكشفوا على قواك العقلية! لما تبقى تطبقه الأول على بنتك ابقى طبقه على بنات الناس! مش عارفة ده مجلس إيه بالظبط!”.

وسخرت وئام “إلهامي نيلة عجينة ده بيفكرني بالإعلان المسخرة بتاع القرود اللي كان القرد بيرقص فيه ويقول هم الحلوين علشان حلوين يعملوا كده هو… والتاني يرد عليه ويقوله ولااااا أي اندهاشة…. مبادراته كلها شبه ايد الكنكة المحروقة”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *