زواج سوداناس

لام أكول: سلفا ومشار لا يمتلكان رؤية لحل مشكلة الجنوب



شارك الموضوع :

هاجمت وزارة الخارجية الأمريكية زعيم المعارضة الجنوبية د. رياك مشار بشدة لدعوته للحرب ضد نظام سلفا كير في الجنوب، وعدت خطوة مشار بأنها غير مبررة. وكان مشار قد أعلن خلال بيان الأسبوع الماضي, أن المعارضة ستشن الحرب ضد سلفا، في ذات الأثناء التي هاجم فيها رئيس الحركة الوطنية الديمقراطية المسلحة في الجنوب لام اكول, مشار وسلفا كير وقال إنهما لا يملكان رؤية واضحة لإحداث التغيير وحل مشكلات الجنوب، في غضون ذلك توصل رئيس أركان الجيش الشعبي الجنرال بول ملونق لاتفاق مع غريمه في شمال بحر الغزال الجنرال المعارض داو أتور جونق، بينما شهدت عاصمة الجنوب جوبا عمليات إطلاق نار كثيف ومطاردات بين قوات الأمن والشرطة وبعض منسوبي المعارض الجنوبية، إلا أن شرطة جوبا قالت إن المطاردات بين قوات الأمن ومجرمين يحاولون سرقة أحياء جوبا. في ذات الوقت كشفت وكالات إغاثة دولية أن هناك 15 ألف لاجئ جنوبي قد فروا لجمهورية الكنغو الديمقراطية منذ اندلاع أعمال العنف الأخيرة في جوبا. واشنطن تهاجم وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي في تصريحات, إن العنف الدائر في دولة الجنوب لن يُحل بقوة السلاح، مؤكداً أن إعلان مشار المقاومة المسلحة ومواصلة تعزيزها خطوة لا يمكن تبريرها، لافتاً الى أن الخطوة تنم عن عدم اهتمام بمصلحة شعب الجنوب الذي ما زال الكثير منه يناضل من أجل البقاء فقط ويسعى لرؤية سلام على الأرض. اعتراف بالأخطاء من جهته قال وزير الزراعة السابق في الجنوب لام أكول في حوار مع راديو (تمازج) أمس الأول، إن المشكلة التي تواجه عملية التغيير ليست في العمل المسلح, بل في قيادة العمل المسلح، مضيفاً أن الرئيس كير ونائبه السابق رياك مشار, مسؤولان عن الأخطاء التي ارتكبت في فترة حكمهما معاً لمدة (8) سنوات، وطالب أكول الذي أعلن عن تشكيله لحركة مسلحة لقتال النظام الأسبوع الماضي، زعيم الحركة الشعبية في المعارضة رياك مشار بالاعتراف بالأخطاء ومن ثم الخروج بحلول للوضع المتأزم في جنوب السودان. مشيراً إلى أن المعارضة المسلحة بقيادة مشار هي جزء من أخطاء النظام في جوبا لمدة (8) سنوات. تسوية وفي ذات السياق، أكد الجنرال ملونق مخاطباً حشداً في أويل, إنه توصل لتسوية مع أتور جونق تجاوزا من خلالها خلافاتهما السابقة، كما أكدا على ضرورة العمل معاً من أجل إرساء السلام، وقال ملونق إن الجنرال أتور جونق عاد إلى صفوف الحكومة بلا رجعة، كما أكد على تسوية خلافاتهما والتي نشبت في انتخابات عام (2010م) وذلك عندما زعم الجنرال داو أتورجونق فوزه على الجنرال فول ملونق، متهماً إياه بتزوير الانتخابات لمنصب حاكم ولاية شمال بحر الغزال. من جهته أكد الجنرال داو أتورجونق أنه ترك المعارضة المسلحة بقيادة رياك مشار وقرر الانضمام للحكومة من أجل بناء السلام، وقال أتورجونق خلال حديثه للحشد بأويل, إن رسالته هي السلام, وأن السلام يجب أن يبدأ من أويل ومن ثم إلى كل أنحاء جنوب السودان. المعتقل جدد أبناء الحاكم السابق لولاية واو الجديدة الياس وايا المعتقل لدى السلطات الحكومية بالجنوب منذ شهر يونيو الماضي، المطالبة بإطلاق سراح والدهم أو تقديمه للعدالة. وقالت ابنة الحاكم السابق سارة الياس وايا لراديو (تمازج) أمس, إن والدها قضى أكثر من أربعة أشهر في المعتقل دون أي تحقيق أو اتهام ، وكشفت سارة أن الحالة الصحية لوالدها الياس وايا آخذة في التدهور، مضيفة أن والدها يعاني من ارتفاع ضغط الدم ومشكلات صحية أخرى. وتابعت: (لا يزال يعاني من ارتفاع ضغط الدم على الرغم من أنه يتناول الأدوية، وكان من المفترض أن يذهب لفحص طبي أيضاً، لأنه كان قد أجرى عملية جراحية في البنكرياس)، وبينت ابنة المعتقل الجنرال الياس وايا, أن الحكومة طلبت منه كتابة طلباً للموافقة على متابعة العلاج في الخارج إذا لزم الأمر. وألقي القبض على الحاكم السابق الياس وايا بعد ساعات فقط من قرار الرئيس سلفا كير بإقالته في أقل من سبعة أشهر منذ تعيينه حاكماً للولاية. إطلاق نار أعلن المتحدث باسم شرطة الجنوب العميد دانيال جستن, أن مدينة جوبا شهدت أمس الأول عمليات إطلاق نار كثيفة بين قوات الشرطة والأمن ومجرمين دون أن يؤدي ذلك لسقوط ضحايا، وعزا عمليات إطلاق النار الى محاولة المجرمين سرقة المنازل بعدد من أحياء جوبا، مقرًا أن الرعب والخوف قد سيطرا على المدنيين جراء إطلاق النار الكثيف. في ذات السياق كان مسلحون مجهولون يشتبه في انتمائهم للمعارضة الجنوبية المسلحة, قد هاجموا نقاط تفتيش في الجبل المجاور لجوبا مرتين خلال هذا الأسبوع

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        مريم

        برز الثعلب يوما في ثياب الواعظين !!!!

        يمشى في الأرض يهدى ويسب الماكرين ..

        و يقول الحمد لله إله العالمين !!

        يا عباد الله توبوا فهو كهف التائبين ؟؟

        وازهدوا فإن العيش عيش الزاهدين !!

        و اطلبوا الديك يؤذن لصلاة الصبح فينا ؟؟؟؟

        فأتى الديك رسولا من إمام الناسكين ..

        عرض الأمر عليه و هو يرجوا أن يلينا !!

        فأجاب الديك عذرا يا أضل المهتدين !!

        بلغ الثعلب عني عن جدودي الصالحين ..

        عن ذوى التيجان ممن دخلوا البطن اللعين !!

        أنهم قالوا و خير القول قول العارفين ..

        مخطئ من ظن يوما أن للثعلب ( دينا ) !!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *