زواج سوداناس

الاتحاد الأفريقي يدعو إلى تعاون دولي في نشر قوات الحماية بجنوب السودان



شارك الموضوع :

شدد الاتحاد الأفريقي على ضرورة التوصل إلى تعاون بين مجلس السلم والأمن الافريقي ومجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة ومنظمة “إيقاد” للوصول إلى إجماع بشأن تفاصيل وإجراءات نشر قوات الحماية الإقليمية في جنوب السودان.

وتدور مواجهات بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، منذ منتصف ديسمبر 2013، ووقعت أطراف النزاع اتفاق سلام في أغسطس من العام الماضي، قضى بتشكيل حكومة وحدة وطنية، لكن الأمور تأزمت عندما عيّن سلفا كير، في يوليو الماضي تعبان دينق ليشغل منصب النائب الأول للرئيس بدلا من رياك مشار.

وأكد أعضاء مجلس السلم والأمن الأفريقي في اجتماعهم الذي عقد في 19 سبتمبر على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، ضرورة نشر القوات وفقا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم “2304” الصادر في أغسطس الماضي والتفاصيل المتعلقة بالنشر والتفويض والمناطق التي تمارس فيها هذه القوات مهامها.

وحث المجلس في بيان صدر الخميس، جميع الأطراف والإقليمية والدولية لدعم الاتفاق وتشجيع جميع الجهود لضمان سيادة السلام في جنوب السودان الذي تمزقه الحرب الأهلية.

ودعم القادة الأفارقة في يوليو خطة نشر القوات الإقليمية في أراضي جنوب السودان بعد القتال الذي اندلع حديثا بين حكومة جوبا وحركة التمرد التي يقودها النائب السابق رياك مشار وأدى إلى مقتل وتشريد الالآف.

ومن المتوقع أن تكون القوات من أثيوبيا وكينيا ورواندا والسودان ويوغندا والتي ستعزز قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة المتواجدة حاليا في أراضي الدولة الوليدة.

وفي الأثناء رحب مجلس السلم والأمن الأفريقي بجاهزية مصر للمشاركة بفعالية في قوات الحماية الإقليمية في جنوب السودان.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *