زواج سوداناس

الجيش يلاعب السيسي بأديب: الشعب باع مبارك…وشفيق يستعد للرئاسة



شارك الموضوع :

أعادت الحلقة الأولى من برنامج المذيع المصري عمرو أديب الجدل الكبير حول العلاقة التي تبدو غير جيدة بين مكونات النظام الحاكم، وتفرق ولاء وسائل الإعلام المختلفة، بين أجهزة المخابرات والأمن والرئاسة.

وجاءت أولى حلقات أديب عبر قناة “أون تي في”، التي اشتراها رجل الأعمال أحمد أبوهشيمة والذي يعتبره مراقبون واحداً من أدوات المخابرات للسيطرة على الإعلام، لتشغل مواقع التواصل. ووصل وسم #عمرو_أديب لقمة قائمة الأكثر تداولاً، معظم ليلة ظهوره “النيو لوك”، كما وصفه ناشطون.

وحاول أديب صنع سبق إعلامي بلقاء رجل الأعمال الهارب حسين سالم للحصول على تعاطف المشاهدين، وتسويق محاولات التصالح وعودته لمصر، لكن الهجوم على ثورة يناير واتهامها بالخديعة، اعتبره ناشطون شهادة لصالحها… إذ يهاجمهم من باع غاز مصر لإسرائيل، وبثمن بخس. وكان انتقاد “رجل الأعمال الخائن”، كما وصفه ناشطون، سبباً لوصول وسم #حسين_سالم لمقدمة الأكثر تداولاً.
واعتبر مراقبون أن الرسالة الأهم من أكبر الأذرع الإعلامية، والذي أصبحت تديره الشؤون المعنوية مباشرة عبر أبو هشيمة، كانت موجّهة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نفسه، وضربت نظرية الزعيم الأوحد وعدم وجود بديل، حين قال أديب “إن مصر بها شخصيات كثيرة تصلح لأن يكونوا رؤساء”، مضيفاً أنه منذ ستين عاماً والشعب يقول “مش لاقيين ريس تاني”.

وفي رسالة اعتبرها بعضهم تهديداً مبطناً، ذكّره بمصير مبارك “أذكرك يا سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.. إن احنا بعنا حسني مبارك، هذا الشعب باع حسني مبارك في يوم وليلة، وما تصدقش حد، هذا الشعب لو اتقرص عليه شوية في الدعم أو الزيت أو السكر، وجه واحد قالهم أنا هجيب كذا وكذا، هيبيعك، هذا الشعب قد انتخب مرسي في وقت من الأوقات، وأوعى تصدق شعارات بالروح والدم، ولكن صدق عملك والحاجات اللي بتقدمها للناس”.

وطالب المواطنين بألا يكون اختيار الرئيس فى المرحلة القادمة، بشعارات الروح والدم، أو لأنه ابن المؤسسة العسكرية، أو لأنه “عمل 30 يونيو”، ولكن بإنجازاته، وتساءل “ماذا فعل عبد الفتاح السيسي في ظل هذه الظروف من إنجازات”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *