زواج سوداناس

حالة نادرة لمصابة بالزهايمر جعلها المرض سعيدة



شارك الموضوع :

شخّص الأطباء السيدة “مورين بارنيت، 65 عاما، بالخرف الوعي في عام 2003، حيث إن آثار الدواء التي كانت تتناوله مدمرة، فتركها عاجزة عن الكلام، لتسود حالة من الحزن بين ذويها.

وبعد ثلاث سنوات، تم تشخيص الجدة بمرض الزهايمر، ولكن على غير العادة، أن هذا المرض الذي يصيب الدماغ، كان له تأثير جانبي غير عادي فجعلها سعيدة في كل الأوقات، وبحسب ما نشرته صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، أن ابنتها ميشيل باتندن قد قالت، “إن هذا المرض مبهج إلى ما لا نهاية، وأنها تقدر كل لحظة في الحياة”.

بوابة فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *