زواج سوداناس

ما بعد جاستا شاهد بالفيديو.. إعلامي مصري: أموال السعودية مكانها المنطقي هو مصر!



شارك الموضوع :

علق الإعلامي المصري، أحمد المسلماني، على إقرار مجلسي الشيوخ والنواب الأمريكيين، قانون “العدالة ضد رعاة الإرهاب” (جاستا)، الذي يسمح لعائلات ضحايا الهجمات الإرهابية بمقاضاة دول أجنبية، بأن السعودية قد تسحب أموالها المستثمرة في أمريكا، أو تلغي ما كانت تنوي إرساله إلى واشنطن، وأن “مكان تلك الأموال المنطقي هو مصر.”
وأضاف المسلماني في حلقة لبرنامج “الطبعة الأولى” على قناة “دريم” المصرية: “ليس للعرب إلا العرب وليس للمسلمين إلا المسلمين، وليس لنا إلا أنفسنا، والأموال السعودية التي قد تُسحب من أمريكا أو يتم إلغاء إرسالها إلى أمريكا مكانها المنطقي هو مصر،” متسائلا ما إذا كانت مصر مستعدة لاستقبال الأموال الخليجية، وأجاب أنه لا يعتقد ذلك مبدئيا، معللا ذلك بـ”عدم إصلاح قوانين الاستثمار، وأن الحكومة ليست مستعدة لاجتذاب هذه الأموال،” مؤكدا أن ذلك “ليس استغلالاً للأزمة، إذ تساند مصر السعودية في الأزمة،” معتبرا أن قانون “جاستا” يُشكل “درساً للسعودية وللجميع بأنه ليس لنا إلا بعض،” على حد قوله.
وتابع المسلماني، الذي كان المستشار الإعلامي للرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، أن على “مصر والسعودية ودول الخليج والمغرب العربي أن يكونوا يداً واحدة”، مستطرداً بأن “مصر لديها فرصة تاريخية لكي تكون المركز الرئيسي لاجتذاب الأموال السعودية،” على حد قوله.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

مزمز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        حلايب سودانيه

        المنطق و العقل يقول ان حوجة السعوديه و دول الخليج إلى المواد الغذائيه و الثروه الحيوانيه يمكن الاكتفاء الذاتى منها عن طريق الإستثمار فى السودان لتوفر الأراضى الزراعيه الخصبه و المياه الوفيره و الثروه الحيوانيه التى تعتمد على المراعى الطبيعيه و كل ذلك لا يتوفر فى مصر.

        الرد
      2. 2
        الاسيوطي

        لا السودان ولا مصر هؤلاء صنعهم الإنجليز وحماهم الأمريكان ….ولن تنهض إلا بعلم وجهد الشعب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *