زواج سوداناس

خمول المسؤولين



شارك الموضوع :

٭ عدت مساء أمس مرهقاً للغاية من رحلة إمتدت ليومين بغرب كردفان في معية نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن، زرنا فيها فيافي وبوادي الولاية.
٭ طاقة جبارة وحماس غير محدود – ماشاء الله عليه – يتمتع بهما النائب، يعمل دون كلل أو ملل .. كانت الرحلة شاقة ومتعبة، دعوني أروي لكم تفاصيل أمس، (اليوم الثاني للزيارة) ،التقى النائب بمنزل الوالي النشط الأمير أبو القاسم بركة ببعض القيادات في لقاء قصير.
٭ بعدها ترأس حسبو إجتماعاً لمجلس الوزراء استمر لنحو ساعتين ونصف .. كان عبارة عن محاضرة في علم الإدارة ومتابعة دقيقة من النائب لكل شاردة وواردة، فاجأ وزراء حكومة غرب كردفان بمتابعته الدقيقة للملفات.
٭ بعدها تناولنا وجبنا الإفطار والتي لم نستمتع بها رغم شهي الطعام، أقلتنا مروحية يكاد ينعدم فيها التكييف إلى محلية الدبب، وهناك افتتح مشروعات تنموية وشهد لقاءًا جماهيرياً استمر قرابة الساعتين.
٭ أطراف عديدة تحدثت عن مشاكل بالمنطقة وخاصة الأطراف القبلية المصطرعةـ وبعدها تناولنا وجبة الغداء وادينا صلاتي الظهر والعصر، وبعدها مباشرة اللقاء المغلق مع قبيلة المسيرية أولاد عمران.
٭ وهي الطرف الثاني في الصراع مع إخوانهم المسيرية الزيود، كان اللقاء مشحوناً بالتوتر، وساخناً وقيل فيه كثير من الحديث ليس للنشر، تلمست من خلاله البراعة الفائقة للنائب في فن التفاوض.
٭ تكلل اللقاء بالنجاح – بعد ريقنا نشف – وتوجهنا مباشرة للمروحية التي كانت على أطراف المنطقة، ومنها إلى مطار بليلة .. توقعت في مطار بليلة أن نستريح قليلاً.
٭ ولكن هبطنا من المروحية ومنها إلى الطائرة الرئاسية، التي حطت رحالها بمطار الخرطوم بعد ساعة وثلث الساعة من التحليق، لينتهي يوم طويل بدأ من الصباح وأنتهى عند الثامنة مساء.
٭ من الكلمات التي قالها حسبو أثناء لقائه بالقيادات القبلية إن الدولة قوية وقادرة على حسم التفلت، وفي تقديري أن الدولة قوية برجالها أمثال النائب الذي يعمل دون كلل أو ملل.
٭ يشعرك النائب أن الحكومة بخير ولا تزال فيها همة وعزيمة، وهناك متابعة للأوضاع وواقفة على تفاصيلها الدقيقة .. كان والي غرب كردفان أبو القاسم بركة بذات العزيمة وهو ابن الإدارة الأهلية.
٭ سأفصل لاحقاً في مادار من لقاءات للنائب، وكيف كان حاسماً وصارماً، باسطاً لهيبة الدولة، وغير مجامل، وقد اعجبتني عبارة قالها بالامس (الحنيس والكلام اللين خلينا ، وأي زول بتفلت بنسجنو).
٭ فرق شاسع بين أداء النائب و(كثير جداً) من المسؤولين الذين مجرد رؤيتك لهم يتسلل اليك النعاس ويتمكن منك التثاؤب، أما قراراتهم لا أثر لها .. قطع حسبو شوطاً بعيداً في تقديم مستوى متقدم جداً في إدارة الدولة.
٭ تلك الهمة التي رأيتها في النائب في هذة الزيارة وغيرها من الزيارات للولايات حظيت فيها بمرافقته تجعلنا نقول وبالصوت العالي للرئاسة (عليكم بالمسؤولين الخاملين).
٭ قال الرئيس البشير البلاد ستشهد مرحلة مقبلة .. نتمنى ألا نرى فيها المتقاعسين.

أسامة عبد الماجد

اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *