زواج سوداناس

هل أنهى الحجاب حلم صابرين الفني؟



شارك الموضوع :

أكثر من 100 عمل شاركت الفنانة صابرين في بطولتها، على مدار سنوات طويلة تواجدت فيها داخل الوسط الفني رغم رحلة الاحتجاب التي دامت لـ7 سنوات.
صابرين التي تحتفل في هذه الأيام بعيد ميلادها الـ49، كان لها العديد من المحطات التي بدأت وهي في الرابعة من عمرها، حينما شاركت بعدد من الأدوار الصغيرة في الأعمال، ومازالت مستمرة حتى الآن.
مسلسل “ليلة القبض على فاطمة” الذي قامت ببطولته فردوس عبد الحميد، ترى صابرين أنه كان أول بطولة تقوم بها وكان مخرج المسلسل وقتها هو محمد فاضل، لتبدأ بعدها رحلتها الفنية في السينما والتلفزيون.
قمة التألق
وفي عام 1999 اختارت المخرجة إنعام محمد علي أن تسند دور البطولة في مسلسل “أم كلثوم” إلى صابرين، وهو ما تحدثت عنه الأخيرة قائلة إنها تعجبت من ذلك الاختيار، خاصة أنها كانت ترى أنها بعيدة تماماً عن أم كلثوم ولم تكن تحبها أو تعلم عنها شيئاً، كما أنها كانت تعلم أن هناك خلافات على الدور بين إلهام شاهين ونبيلة عبيد ولكنها في النهاية وافقت على تجسيد الدور.
نجاح باهر حققته صابرين في مسلسل “أم كلثوم”، وظلت وقتها عامين كاملين دون أي عمل، وهو ما فسرته وقتها بكونها ستعتزل إن لم تجد الدور المناسب لها بعد نجاح “أم كلثوم” وبالفعل اعتزلت صابرين الفن وارتدت الحجاب، وظلت هكذا حتى عام 2006.
وفي تصريحات لها عقب عودتها من الاعتزال، قالت صابرين إنها لو انتظرت أن يعرض عليها عمل مثل مسلسل “أم كلثوم” ستظل في منزلها ولن تمثل، كما كشفت في حديث آخر أنها تقاضت عن ذلك المسلسل الذي حقق نجاحاً منقطع النظير 75 ألف جنيه فقط.
رغبة لم تتحقق
قبل اعتزال الفن وارتداء الحجاب كان لصابرين أمنية لم تحققها وهي تجسيد شخصية الفنانة تحية كاريوكا في مسلسل، ولكنها بعد العودة أكدت أن الأمر صار مستحيلاً بسبب ارتداء الحجاب، خاصة أنها لن تستطيع أن تقدم الدور الذي يتطلب ارتداء ملابس الراقصات، معتبرة أن شخصية تحية كاريوكا مركبة وغنية بالكثير من المفردات الفنية، ووقتها كان الرقص فناً وليس ابتذالاً.
هجوم كبير تعرضت ومازالت تتعرض له صابرين منذ عودتها من الاعتزال، بسبب مشاركتها في بعض الأعمال وهي ترتدي الشعر المستعار فوق الحجاب، خاصة أن طبيعة الأدوار التي تقدمها كانت تحتم عليها في بعض المشاهد أن تظهر بشعرها وهو ما جعلها تلجأ لحيلة الشعر المستعار.
وهو ما جعلها ترد في أكثر من مناسبة على الأمر، وأكدت أنها ليست محجبة ولكنها فقط محتشمة، وطالبت الجميع بألا يصنفوا ما ترتديه على كونها محجبة.
وبعيداً عن كل ما واجهته صابرين خلال مسيرتها الفنية، شهد العام الحالي حدثا مميزا بعودتها إلى السينما بعد غياب استمر لـ19 عاماً، بعدما ظهرت بصحبة أحمد حلمي في فيلم “لف ودوران” الذي عرض خلال موسم عيد الأضحى الأخير.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *