زواج سوداناس

كثرة النوم تحمي النساء وتضر الرجال!



شارك الموضوع :

اشارت احدى الدراسات الى ان النوم الزائد يمكن أن يُساعد النساء في خفض مخاطر الإصابة بمرض السكري، إلا أن الدراسة عينها وجدت أن الرجال لا يفيدهم النوم في هذا المجال بل ربما يزيد من احتمالات الإصابة بالمرض لديهم.
وفي التفاصيل فقد توصل فريق بحثي هولندي إلى هذه النتائج بعد أن قام بدراسة 800 حالة من الرجال والنساء ممن هم في منتصف العمر، وذلك بهدف تحديد الارتباط بين النوم ومرض السكري وما إذا كان من الممكن أن يكون ثمة علاقة بين الأمرين ويمكن أن تساعد هذه النتائج مستقبلاً في عمليات مكافحة مرض السكري الذي يُسجل انتشاراً كبيراً في العالم.
وفي السياق تم منح الرجال والنساء الخاضعين للمراقبة والبحث قطعة إلكترونية تقوم بتتبع الجسم من حيث أوقات النوم والاستيقاظ، وعمليات إفراز الأنسولين في الجسم خلال ساعات الصحو والنوم حيث يقوم الأنسولين بتنظيم مستويات السكر في الدم بما يمنع أو يعزز فرص تطور مرض السكري لدى الإنسان.
وتركت الدراسة 800 شخص خاضعين للمراقبة ينامون ما متوسطه 7 ساعات و18 دقيقة يومياً، وقد لاحظ الباحثون أن النساء اللواتي ينمن أكثر من هذه المدة يومياً فإن أجسامهن تصبح أكثر قدرة على التعامل مع الأنسولين وهو ما يُقلل من فرص إصابتهن بمرض السكري.
في المقابل فان الرجال كانوا خلافاً للنساء، اذ ان نومهم يؤدي بأكثر من المتوسط الى ارتفاع فرص الإصابة بمرض السكري.
وفي هذا الاطار قال الباحث الدكتور فيمكي روترز من مركز (VU) الطبي في أمستردام: “في مجموعة قوامها 80 شخصا قمنا بمراقبة العلاقة بين النوم ونسبة الغلوكوز في الدم، آخذين بعين الاعتبار الجنس، فوجدنا أن الرجال الذين ينامون كثيراً أو ينامون قليلاً فإن خلايا أجسامهم أقل تجاوباً مع الأنسولين، بما يعني أن أجسامهم لديها فرصة أكبر لتطوير مرض السكري في المستقبل، أما لدى النساء فيختلف الأمر”.

الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *