زواج سوداناس

7 خدع يستخدمها النشالون لسرقتكم…وهكذا تحمون أنفسكم



شارك الموضوع :

طوّر النشالون طرقاً عدة لسرقة الحقائب والمال والأشياء الثمينة. أسلحتهم الرئيسية هي العمل الجماعي، وسرعة العمل والبديهة، وشرود الضحية. لا يعمل النشالون بشكل فردي، بل من خلال فريق مكون من شخصين على الأقل، ما يجعل ذهنكم يتشتت، فتكونون ضحية سرقة في وقت كان تركيزكم مع شخص آخر. وكل هذا يمكن تفاديه بأخذ الاحتياط أثناء وقوعكم في مواقف سبعة:

1. على الدرج

وفق صحيفة “ديلي ميل”، فأثناء تواجدكم على درج عادي أو متحرك يتعمد اللص إلقاء شيء أمامكم ليلفت نظركم. في هذه الأثناء، يقوم متواطئ آخر بتفتيش جيبكم الخارجي بحثاً عن شيء ثمين. كل شيء يتم بسرعة، لذا أفضل طريقة لحماية أنفسكم هي وضع مقتنياتكم في الجيوب الداخلية لملابسكم، بحيث تكون محمية بين الثوب والجسد.

2. أثناء الاسترخاء

أثناء الاسترخاء على شاطئ أو في الحديقة العامة قد تتركون حقيبتكم خلفكم. سيأتي شخص ليسألكم عن مكان ما، وبينما أنتم مشغولون به تكون حقيبتكم قد صارت في يد شخص آخر قد مر من خلفكم بدون انتباهكم. لذا يبقى الحل الأفضل لتفادي ذلك هو ترك حقيبتكم حول معصمكم وأنتم مسترخون.

3. عند الصراف الآلي

وأنتم تسحبون الأموال من الصراف الآلي، يمكن للص أن يقف وراءكم حتى يراكم تدخلون كلمة السر. ثم يرمي شيئاً قربكم يشغلكم. وبينما أنتم منشغلون باللص وهو يأخذ ما وقع منه، يكون شريك آخر قد سحب بطاقتكم من الصراف وهرب. وها قد حصل الاثنان على البطاقة والرقم السري. لذا احرصوا على إخفاء يدكم وأنتم تكتبون الرقم السري في ماكينة الصراف.

4. في محطات المواصلات

بمجرد إدارة وجهكم سيكون لأي لص متمرس القدرة على أن يسرق شيئاً من حقيبتكم. وكل ما يفعله هو حجب الرؤية من خلال وضع جريدة مثلاً بينكم وبين الحقيبة.

5. أثناء المشي في الشارع

يمكن لنشال محترف أن يفتح بخفة سلسلة حقيبة ظهركم وأنتم تمشون في الشارع، ثم يأخذ ما يريد ويمضي من دون أن تحسوا. لذا اتركوا حقيبتكم أمامكم أو في جنبكم أثناء مشيكم. وهذه الخطوة الاحتياطية سارية حتى على الموقف 4 أعلاه.

6. في المقاهي والمطاعم

يمكن أن تكون المجلدات الورقية بأشكالها سلاحاً بيد اللص بعدة طرق. فمثلاً يمكن للص أن يأتي ويسألكم أن ترشدوه إلى مكان على الخريطة. لكن الخريطة تكون حاجزاً بينكم وبين هاتفكم مثلاً. فيضعه اللص في جيبه حتى قبل أن تنتهوا من التفكير في المكان الذي سألكم عنه.

7. عند فرصة التقاط صورة

عادة ما يأتي إليكم شخص طلباً أخذ صورة له، فتسارعون إلى مساعدته، لاهين عن أغراضكم، والتي قد تكون حقيبة وضعتموها على الأرض. ذلك قد يجعلكم ضحية للمتواطئ الثاني الذي يمكن أن يأتي من الخلف ويأخذ ما يريد، حتى قبل أن تنتهوا من الحديث مع من أمامكم. ويبقى الحل هو إمساك أشيائكم في يدكم وعدم الغفلة عنها مهما كان من تتحدثون معه. وهي قاعدة سارية في الموقفين 6 و7.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *