زواج سوداناس

انخفاض كبير في معدل الجرائم بغرب دارفور



شارك الموضوع :

قال والي غرب دارفور، فضل المولى الهجا، إن تنفيذ أوامر الطوارئ بمنع لبس “الكدمول” والدراجات النارية وحمل السلاح والزي العسكري لغير العسكريين، ساهم بصورة كبيرة في تعزيز الأمن والاستقرار وأدى إلى انخفاض كبير في معدل الجرائم.

واطلع نائب رئيس الجمهورية، حسبو محمد عبدالرحمن، خلال لقائه والي غرب دارفور، على مجمل الأوضاع بالولاية عامة والأمنية بوجه خاص.

ووجه عبدالرحمن لدى لقائه بالقصر الجمهوري والي الولاية، فضل المولى الهجا، بتعزيز الأمن والاستقرار والتعايش السلمي بين كافة شرائح المجتمع بالولاية.

وأكد الوالي في تصريحات صحفية عقب اللقاء، استقرار الأوضاع الأمنية والتعايش السلمي ورغبة النازحين في العودة إلى قراهم بجانب تأمين الموسم الزراعي.

بدوره أكد معتمد محلية الجنينة، الطاهر عبدالرحمن بحر الدين، لدى تدشين قوات الصواري التي انضمت لمنظومة التأمين والأطواف الليلية لتأمين مدينة الجنينة، استقرار الأوضاع الأمنية بكل الوحدات الإدارية التابعة للمحلية.

وقال إن المحلية تشهد استقراراً واسعاً خاصة في الموسم الزراعي، وأضاف أن قوات الصواري جاءت ضمن خطة لتعزيز الأمن بربوع المحلية، مشيداً بالتعاون والتنسيق بين الأجهزة الأمنية كافة ما انعكس استقراراً بالمحلية.

وفي السياق أوضح مدير شرطة غرب دارفور بالإنابة، التوم أحمد محمد، أن التعاون بين القوات النظامية سيستمر من أجل تعزيز الأمن والاستقرار.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *