زواج سوداناس

جدل في البرلمان بسبب “زنازين النظام”



شارك الموضوع :

اثار مصطلح “زنازين النظام” الذي استخدمته النائبة البرلمانية عن حزب التحرير والعدالة سهام حسن، حفيظة، العضو بكتلة الحزب الحاكم احمد كرمنو، معتبراً أنها مفردات خاصة بالمعارضة ولايجوز استعمالها “تحت قبة برلمان النظام” .
وقال كرمنو ان البرلمان، من اهم مؤسسات “النظام” وكل نائب جاء اليه وفق القانون والدستور الذي اقره “النظام”، واعتبر ان ما يثار من قبل النواب ياتي من باب لفت نظر الجهاز التنفيذي للقصور فقط وليس من باب التوبيخ، وطالب كرمنو الاعضاء بالاطلاع على لائحة المجلس الوطني والالتزام بما جاء فيها، وكانت سهام قد طالبت خلال مداخلتها في الجلسة، الرئيس عمر البشير، باصدار عفو عام عن المعتقلين السياسيين القابعين “بزنازين النظام” قبل انتهاء الحوار الوطني، والعمل على الحاق الممانعين من قوى نداء السودان والموقعين على خارطة الطريق باديس ابابا، فيما اتهم نائب رئيس مجلس الولايات ابراهيم يوسف هباني، المجموعات التي رفضت اللحاق بالحوار الوطني، بتبني اجندة لزعزعة استقرار البلاد، واعتبر ان الحوار سيمضي بمن حضر ولن يكون منقوصاً واضاف: “فإما أن يحضروا وإما إن يظلوا في فنادق أوروبا”، واشار الى تبني الحركات المسلحة اجندة غير مقبولة وغير واقعية ولو جئ بها الى قبة البرلمان لن تجد ولا صوتاً واحداً. من جانبه طالب النائب المستقل، محمد طاهر عسيل، باقالة وفود المفاوضات الحكومية لفشلها في احداث اختراق خلال المفاوضات التي جرت خلال الايام الماضية بين الحكومة والمعارضة بشقيها المسلح والسلمي.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *