زواج سوداناس

وثيقة نادرة تكشف مواصفات “الترابي” لخليفته فى الشعبي


الترابي

شارك الموضوع :

تحصلت (المصادر) من مصادرها على وثيقة نادرة لفقيد البلاد الشيخ “حسن الترابي”، يكشف من خلالها عن رغبته التنحي عن قيادة المؤتمر الشعبي قبل وفاته مع وضعه (7) مواصفات للأمين العام الجديد. وأشار رئيس تيار إسناد الحوار “عمار السجاد”، إلى أن الشيخ “الترابي” كلفه قبل وفاته بالبحث عن قيادة للحركة الإسلامية في مقبل أيامها، وكان ذلك أثناء الحوار وقبل مماته بحوالي سنتين.

ويحتوي على مواصفات مفصلة ومسببة. وأضاف “السجاد”: أرجو أن نستفيد منها ونحن نستشرف مرحلة جديدة من تاريخ السودان وعمر الحركة. وجاء في وثيقة “الترابي” بعنوان (من هو الأمين العام ؟)، تخير ثلاثة ورتبهم وقدر درجهم هذا مثال يقارن الناس بمبالغهم في مداه ويتفاضلون دون تكامل، وحددت المواصفات في الأمين العام الجديد (الأصل في المد إسلاميته) موضحاً “الترابي”:(نريد ذا ثقافة إسلامية عالية وحديثة أو شهرة تراث ديني وروح تجديد. وفي الصفة الثانية (الأصل في الحركة أنها خطاب لكل الناس). وقال “الترابي”:(نريد ذا مقبولية وطنية عبر السودان فهو قومي النزعة، وفي الصفة الثالثة (العالم أصبح موصولاً). وأضاف “الترابي”:(نريد ذا ثقافة واتصالات عالمية وذا لغة ولغة لخطاب الناس وذا إحاطة بقوى العالم وتدابيرها، وفي الصفة الرابعة (هموم الحركة وخطابها كل شعاب الحياة).

وزاد “الترابي”:(نريد ذا وعي سياسي علماً بواقع السياسة وبصيرة في اتخاذ المواقف، وذا وعي معاشي اقتصادي وخيار ديني بين المادية والرهبانية وبين الزهد والفقر والحرية والترف، والعدل والظلم وبين الجمود والنماء في المعاش، وذا وعي بقضايا الصحة العامة والتعليم والعلوم والثقافة والهموم الرياضية، وذا هم مقدر بقضايا المجتمع وأخلاقه وأعرافه وتنظيماته. وفي الصفة الخامسة (الحركة تنظيم مبتلى باتجاهات منظمة). وقال “الترابي”:(نريد ذا مقدرة على الإدارة والتنظيم والتخطيط للحركة وذا تبين للتيارات والتنظيمات الدينية المعلولة والعصبيات والحزبيات والمذهبيات العالمية. وفي الصفة السادسة (الحركة دعوة). وقال (الترابي):(يكون ذا قدرة على الخطاب البليغ والكتابة والاتصال الحديث)، وفي الصفة السابعة والأخيرة (الحركة حداثة). وزاد “الترابي”:(نريد ذا عمر بين الأربعين والستين أو قبلاً أو بعداً بقليل).

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *