زواج سوداناس

البشير: اقترحنا عودة بطاقة وادي النيل للتنقل بين السودان ومصر



شارك الموضوع :

حرصا من المجلس الأعلى على توصيل مطالب الجالية لقمة هرم السلطة في البلاد شهد قصر القبة ظهر الخميس 6 اكتوبر 2016 لقاء فخامة *المشير عمر البشير رئيس الجمهورية* بممثلي (22) كيان من الكيانات المنضوية تحت لواء المجلس الاعلى للجالية السودانية بمصر وبحضور وزير الخارجية البروفسور إبراهيم غندور والوفد المرافق لفخامة الرئيس ، والسيد السفير الدكتور عبد المحمود عبد الحليم سفير جمهورية السودان بمصر ،والقنصل بسفارة جمهورية السودان الدكتور عبد الحميد البشرى ، السيد المستشار عبد المنعم محمد علي ، المستشار الإعلامي محمد عبد الله جبارة .والإعلام السوداني . حيث افتتح الدكتور عبد المحمود عبد الحليم اللقاء مرحبا بفخامة الرئيس وشاكرا له على تحقيق بعض أحلام وتطلعات الجالية والمتمثلة في إفتتاح المدرسة السودانية ووصول بعثة السجل المدني والجواز الإلكتروني والموافقة على استمرار تخفيض رسوم الجوازات .

وفي كلمته رحب الدكتور حسين محمد عثمان رئيس المجلس بالحضور جميعا وجدد الشكر لفخامة الرئيس على ما تم تنفيذه من مطالب الجالية و وضع حزمة من المطالب بين يدي فخامة الرئيس تلخصت في: 1- الحريات الأربعة مع التركيز على حرية الإقامة .. 2- أشار إلى أننا قد انشأنا صندوقا خيريا باسم صندوق الجالية التكافلي الاجتماعي والذي يعمل في مجال مساعدة مرضى السرطان والكلى والحالات الاجتماعية والكوارث .. 3- الزواج الجماعي وكيف ان المجلس يعمل على تنفيذ هذه التجربة تحت اشراف ومتابعة السفارة .. 4- تثبيت بعثة الجوازات وتثبيت رسومها وضرورة ذهابها لكل من الاسكندرية واسوان.. 5- اشار الي وجود كفاءات من ابناء الجالية يمكن استيعابهم في وظائف في السودان او في السفارة .. 6- تخصيص حصة في الأراضي والسكن الشعبي لأبناء الجالية .. وتم تسليم فخامة الرئيس مذكرة شملت بجانب ما تم ذكره أعلاه 💥معالجة الظواهر السالبة 💥البحث مع الجهات المصرية المعنية في إمكانية منح الإقامة للطلاب وفقا لمدة الدراسة حتى لا يضطر الطالب لتجديدها كل عام . 💥 دراسة إمكانية تخفيض رسوم الدراسة في المدرسة السودانية. وشكر الدكتور حسين في ختام كلمته فخامة الرئيس ومعالي وزير الخارجية وسعادة السفير وجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج وشكر مصر رئيسا وحكومة وشعبا وهناهم بنصر اكتوبر المجيد .. 💥

وفي كلمته أكد البروفيسور ابراهيم غندور وزير الخارجية اهتمام فخامة الرئيس بهذه الجالية التي تستحق كل اهتمام.

وتحدث فخامة الرئيس السوداني وقال : مرحبا بممثلي الجالية ووصف زيارته والوفد المرافق بمصر بأنها ذات أهمية قصوى وأضاف ان العلاقات بيننا واشقائنا المصريين علاقات هامة واستراتيجية تدعمهما عدة عوامل مثل( النيل والتعليم والتاريخ) وقال ان اللجنة المشتركة العليا هي الإطار الذي يحكم العلاقة بين الدولتين .. وبحسب مراسل موقع النيلين شرح البشير نتائج هذه الزيارة: وتحدث عن افتتاح المعابر البرية بين البلدين وأهميتها ثم انتقل للحديث عن الحريات الاربعة موضحا انه قد تم بحثها بل ان الجانب السوداني اقترح العودة لتجربة بطاقة وادي النيل وقال ان هذه القضية سيعاد البحث بشانها في نوفمبر ..

ثم تحدث فخامته عن الحوار الوطني والحوار المجتمعي وقال ان الحوار الوطني هو واحد من ابداعات الشعب السوداني وأوضح ان السفراء الأجانب والمنظمات والأحزاب أجمعوا بعد حضورهم لجلسات الحوار أنه فعلا جاد وحر وشفاف مضيفا أن نتائجه سوف تصاغ في وثيقة واحدة هي وثيقة اهل السودان والتي ستكون الأساس لدستور السودان الدائم … وشمل حديث فخامته التبشير بترفيع جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج إلى *مفوضية* حتى يكون اكثر قوة

وعن الشباب والطلاب وعد فخامته بدعم التوجه إلى تكثيف زيارات ابناء المغتربين للسودان وعن التعليم بشر فخامته بالتعليم الالكتروني والذي سوف يكون اكثر سهولة ويسر لأنه سيصل كل طالب في مسكنه.. وعن انطباع السفراء الأجانب عن السودان قال فخامته ان عدد من السفراء ابلغو فخامته بان كل سفير اجنبي يبكي بسبب السودان مرتان ..مرة عند ترشيحه للعمل بالسودان … ومرة اخرى عند انتهاء فترة عمله بالسودان متأثرا بطيبة السودانيين وكرمهم ودماثة خلقهم .. في ختام حديثه شكر الحضور وتطرق لحرب اكتوبر واصفا إياها بانها كانت حرب فارقة أخرجت العرب من مرارة الهزيمة الي الانتصار الباهر والغت فكرة القوة التي لا تهزم وقال مختتما حديثه انه ستتم دراسة مطالب الجالية ووضع الحلول المناسبة لها باذن الله … ❇

القاهرة: فاطمة ساتي
%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b4%d9%8a%d8%b1-%d8%ac%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d9%85%d8%b5%d8%b11

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *