زواج سوداناس

إمام مسجد الأنصار: لن ينصلح الحال بوجود النظام الحالي وقرارات المسؤولين يشيب لها الولدان



شارك الموضوع :

قال نائب الأمين العام لهيئة شئون الأنصار آدم أحمد يوسف، إن حال البلد لن ينصلح في ظل وجود النظام الحالي، وذكر أن القائمين بالأمر لم تكن لهم أولويات بل أصبح مصير المواطن مجهولاً، وتابع: «أصبحنا حقول تجارب، هل يعقل ان يكون السودان من الدول المصنعة للطائرات ومشارك في معارض عالمية لصناعة الطائرات وفي ذات الوقت يستورد حتى البقوليات»، معتبراً أن هذا نوع من العبث وعدم احترام للمواطن وإهدار للمال العام، مشدداً على أن حال البلاد لن ينصلح ما لم يتغير النظام الحالي تغيراً جذرياً ويحل محله حكم رشيد ينتخبه المواطن بكل حرية و شفافية».
وأوضح نائب الأمين العام لشئون الأنصار، في خطبة الجمعة التي ألقاها بمسجد الهجرة بودنوباوي أمس أن السودان حباه الله بأرض خصبة ومسطحة ومياه جوفية غزيرة إذا أحسن القائمون بالأمر استغلال هذه الموارد يمكن ان تتحقق مقولة السودان سله غذاء العالم، وتابع: «ولكن ما نسمعه ونقرأه من قرارات يتخذها المسؤولون في البلاد أمراً يشيب له رؤوس الولدان»، معتبراً أن المسئولين يتعمدون تحطيم مشروع الجزيرة عظم ظهر البلاد ولم يهتموا بخزان الروصيرص ولم يعيروا أمر الزراعة أي اهتمام في القضارف و المشاريع الزراعية الاخرى، وسخر الإمام من مشاركة السودان في معارض دولية لصناعة الطائرات، وقال إن الحكومة لم توفر لقمة العيش لمواطنيه في العاصمة المثلثة، وهناك طوابير أمام المخابز ومحطات الوقود وغاز الطعام بلغ سعر الاسطوانة منه أكثر من مئة الف جنيه، وتابع: «لعمري هؤلاء يخدعون أنفسهم قبل ان يخدعوا العالم». مشيرا الى أن البلاد تستورة حتى الثوم من الخارج ثم يشارك في معرض لصناعة الطائرات الحربية،. وأعلن يوسف التضامن مع الأطباء في إضرابهم عن العمل، معتبراً أن قضيتهم العادلة هي قضية الشعب السوداني المظلوم.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *