زواج سوداناس

حزب الأمة القومي يشكو مبارك الفاضل لمجلس الأحزاب و ينفي طلب المهدي المشاركة في الحوار كمراقب



شارك الموضوع :

نفت نائب رئيس حزب الأمة القومي مريم الصادق المهدي طلب رئيس الحزب الصادق المهدي المشاركة في الحوار الوطني بصفة مراقب، وكشفت في الوقت ذاته تقدمهم بشكوى لمجلس الأحزاب ضد القيادي بحزب الأمة مبارك الفاضل، باعتبار أنه ليس من عضوية الحزب، واتهمت مريم النظام بمحاولة فرض مبارك على حزبها، واستندت على ذلك بالمبادرة التي طرحها مبارك للم شمل حزب الأمة وكان المؤتمر الوطني الحزب الوحيد الذي شارك في حضورها، وتابعت: «الوطني يصر على فرضه وهذا ليس بجديد لأنه يسعى لإضعاف الحزب».
وكشفت نائب رئيس حزب الامة عن تفاصيل خطاب رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي، لرئيس الجمهورية عمر البشير، وقالت إنه يتكون من سبعة صفحات طالب فيه امبيكي بقبول مقترح الحركة الشعبية شمال لإيصال جزء من المساعدات الإنسانية عبر مطار أصوصا، وأكدت حدوث ما أسمته بالتطور النوعي لنظرة المجتمع الدولي للحكومة، ودللت على ذلك بأن البرلمان الأوروبي أشار في بيانه الأخير الى ان ما على الحكومة أكثر مما عليها بجانب مطالبته بالغاء المادة 50 من القانون الجنائي المتعلقة بتقويض النظام الدستوري.
ووصفت رفض الحكومة لمقترح الحركة الشعبية بإيصال المساعدات الإنسانية بغير الموضوعي على حد قولها، وفندت مبررات الحكومة بأنها لن تسمح بنقل ١٪ من المساعدات عبر الحدود بعد موافقة الحركة الشعبية على تشكيل الحكومة لنقاط جمركية في أصوصا، ولفتت إلى أن مبادرة رئيس حزب الامة التي تقدم بها لحل مشكلة المساعدات الإنسانية وجدت صدى واسعاً لدى المجتمع الدولي والإقليمي، وتضمنت السماح للحركة بإيصال الأدوية و إخلاء الجرحى وفقا لاحتياجاتها الضرورية. وقللت مريم من ترحيب الحكومة بإبقاء السودان تحت البند العاشر لحقوق الانسان، واعتبرت أن قرار إجراء تحقيق دولي في الاتهامات التي وجهتها منظمة العفو الدولية للحكومة باستخدام أسلحة كيماوية من أهم القرارات.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *