زواج سوداناس

جزارو ألمانيا يلجؤون إلى التكنولوجيا خوفا من الانقراض



شارك الموضوع :

مهنة الجزارة في ألمانيا سوف تستعين بالتقنية الرقمية من أجل تطوير نفسها، بحيث توفر اللحم الطازج لعملائها على مدار اليوم. وبالخصوص لأن مهنة الجزارة أصبحت مهددة بالانقراض في ألمانيا بعد منافسة مهن أخرى لها

تعتزم شركات الجزارة في ألمانيا تعزيز استخدام التقنية الرقمية لتسويق منتجاتها وذلك من خلال تقديم عروض رقمية جديدة. وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال غيرو ينتسش من نقابة الجزارين الألمان إن الهدف من هذه العروض على سبيل المثال إتاحة إمكانية طلب اللحوم للعملاء عن طريق الهاتف الذكي، مشيرا إلى أن المستهلكين سيتمكنون، في الحالة المثالية، من الحصول على اللحوم والنقانق خارج أوقات العمل العادية، من خلال مبردات خاصة يتم فتحها عبر تمرير رمز بالهاتف.

يشار إلى أنه سيتم منح جائزة إلى مصنع لحوم في مدينة ترير لطرحه فكرة خاصة بهذا الموضوع، وذلك خلال فعاليات يوم رابطة الجزارين الألمان والتي تقام الأحد التاسع من تشرين الأول/ أكتوبر 2016 في مدينة زاربروكن. وأوضح ياتسنيش أن “الشباب والقوى العاملة في مجال الجزارة” سيكون الموضوع الأهم في اللقاء ، مشيرا إلى أن العديد من مصانع اللحوم سيتم بيعها في المستقبل القريب، مشيرا إلى قلة القوى العاملة التي يمكنها استئناف العمل في هذا المجال.

وحذر ياتسنيش أن تنامي أعداد أماكن التدريب الشاغرة في مجال الجزارة من شأنه أن يؤدي في وقت لاحق إلى نقص في عدد الجزارين ” ولذلك بدأنا منذ عامين حملة دعائية لاستقطاب جيل جديد من الجزارين”. ورأى ياتسنيش أن الجزارين يواجهون منافسة قوية مع الأعمال الحرفية الأخرى ” لأن هناك القليل من القوى الشابة التي يتم التصارع عليها بقوة”. ووفقا للرابطة، فإن عدد مصانع اللحوم في ألمانيا قد تراجع في العام الماضي بمقدار نحو 400 مصنع ليصل إلى 13 ألف و158 مصنع، ويعزى هذا التراجع بالدرجة الأولى إلى النقص في القوى الشابة المناسبة.

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *