زواج سوداناس

مشار يحث أمين الأمم المتحدة الجديد على المساعدة لإنهاء الحرب بجنوب السودان


نائب الرئيس جيمس واني: لن أتنازل عن منصبي لأجل مشار

شارك الموضوع :

طالب نائب رئيس حكومة جنوب السودان السابق رياك مشار الذي يقود فصيل التمرد حالياً الأمين العام للأمم المتحدة الجديد أنطونيو جوتيريس متابعة خطى سلفه بان كي مون في المساعدة على إنهاء الحرب الأهلية المستمرة في البلاد.

ويستعد رئيس الوزراء البرتغالي السابق أنطونيو جوتيريس ليصبح الأمين العام القادم للأمم المتحدة بعد تصويت رسمي من مجلس الأمن الدولي بالموافقة على ترشيحه لهذا المنصب يوم الخميس الماضي.

وفي رسالة تهنئة بعث بها إلى جوتيريس في نيويورك أوضح مشار بإيجاز الوضع الحالي في بلاده، قائلاً “أكتب إليكم لأهنئكم على كسب ثقة الأمم المتحدة مما أدى إلى صعودك إلى منصب لأمين العام للأمم المتحدة” ”

وتابعت الرسالة التي أطلعت عليها “سودان تربيون” والمؤرخة في 7 أكتوبر ” كما تعلمون فإن جنوب السودان متورط في حرب أهلية جديدة والتي اندلعت مرة أخرى يوليو الماضي والتي نجوت فيها من الاغتيال في القصر الجمهوري. واعتبارا من 8 يوليو 2016 تصاعدت حدة الحرب الأهلية في البلاد بسبب انهيار اتفاق أغسطس 2015 بشأن حل النزاع في جنوب السودان وكذلك انهيار حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية”

وحث مشار، الذي وقع على الرسالة باسم “النائب الأول الشرعي للرئيس”، الأمين العام الجديد لوضح جنوب السودان في أولوياته لوضح حد لإنهاء النزاع المستمر.

وقد أطيح بمشار في يوليو في عملية مثيرة للجدل والذي يقول انها انتهكت اتفاق السلام بعد أن أضطر وعدد عدد قليل من جنوده الفرار من العاصمة جوبا.

وقال مشار انه تم استدراجه إلى قصر الرئيس كير لاغتياله في 8 يوليو، لكن الأخير أتهم مشار بتدبير محاولة انقلاب. وفر زعيم المعارضة من جوبا إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية في رحلة استغرقت 40 يوما له في الوقت الذي واجه فيه هجمات برية وجوية حكومية مستمرة لاستهدافه على الطريق.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *