زواج سوداناس

إرتفاع الإصابة بسرطان الثدي في الجزيرة بنسبة «20%»



شارك الموضوع :

كشف المعهد القومي للسرطان بولاية الجزيرة، عن إرتفاع معدلات الإصابة بسرطان الثدي وسط النساء بنسبة 20% من الحالات السرطانية الواردة للمستشفى، وشدد المعهد على أهمية تضافر الجهود الرسمية والشعبية والتطوعية بالمساهمة الفاعلة فى دعم تشخيص وعلاج المرض بجانب المساهمة فى نشر التوعية عن السرطان عبر وسائل الاعلام المختلفة.
وأكد مدير سجل الجزيرة للسرطان بالمعهد القومي، د.محمد عثمان عبدالواحد، خلال الاحتفالية التى نظمتها رابطة أصدقاء مرضى السرطان (راما) بالجزيرة، أمس أن سرطان الثدي هو الاول دون منازع فى حالات الاصابة بين النساء حيث يمثل 32% من جملة الحالات بما يعادل 20% من جملة الحالات الواردة للمستشفى بودمدني، موضحاً أن أكثر الفئات العمرية المصابة تنحصر ما بين 45 – 49 عاماً بمعدل اصابة 50 حالة لكل مائة ألف إمرأة، مشيراً الى معاينة حوالى 340 الى 500 إمرأة مصابة بسرطان الثدي سنوياً، ولفت عبد الواحد الى أن أغلبية الحالات تأتي الى المستشفى فى طور متأخر من التشخيص مما أدى الى جعل كلمة السرطان والموت مترادفتان، مؤكداً أهمية الادوار المتعاظمة التى تلعبها (راما) فى علاج المرضى من خلال التوعية والتثقيف للاصحاء والمرضى، بجانب معاونة المرضى فى توفير إحتياجاتهم، مبيناً الدور الذى يقوم به المعهد القومى للسرطان من اجراء البحوث ونشر التقارير الدورية عن معدلات الاصابة وعلاج الحالات الواردة للمستشفى وفقاً للمعايير العالمية.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *