زواج سوداناس

الفيفا يفتح تحقيقًا في واقعة غريبة للحكم السوداني محمد الفضيل



شارك الموضوع :

أثار الحكم السوداني محمد الفضيل، حالة من الجدل، بعد أن طالبت الصحافة الغانية، بإعادة مباراة منتخب بلادها ضد أوغندا بداعي إشهار الفضيل إنذارين للاعب أوغندي واستمراره في الملعب، وهو ما يهدد بإعادة اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي، في الجولة الأولى للمجموعة الخامسة بتصفيات مونديال 2018.

وذكرت الصحافة الغانية، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” فتح تحقيقًا في الواقعة بعدما أظهرت اللقطات التليفزيونية حصول اللاعب وادادا على إنذارين.

وجاء الإنذار الثاني، في مشهد مثير للجدل، ظهر خلاله الحكم الفضيل، وكأنه يشهر البطاقة الصفراء إلا أن النقل التليفزيوني لم يوضح ظهور البطاقة.

ونفى حكم المبارا، إشهاره البطاقة الصفراء من جديد للاعب الأوغندي وادادا، مؤكداً أنه لم يقصد إنذار اللاعب وكان الأمر مجرد تهديد ليس أكثر.

الواقعة أثارت الجدل ونالت اهتمام الصحف العالمية، بعدما وصفتها صحيفة “ماركا” بأنها الأكثر غرابة في تصفيات المونديال، كما عرض موقع espn العالمي الواقعة وأكد أنها تفتح الجدل حول هذا التصرف من الحكم.

وفتحت الواقعة أيضاً الأزمات التي يرتكبها التحكيم الأفريقي من آن لآخر، بسبب التصرفات الغريبة وآخرها إنذار لاعب أوغندا.

وأكد المصري أحمد الشناوي، المحاضر التحكيمي بالاتحاد الدولي “فيفا”، أن ثبوت الخطأ يعني إعادة اللقاء لا محالة، لكن تقرير المبارا لم يذكر حصول اللاعب على إنذارين، بجانب تقرير المراقب واللقطات التليفزيونية غير واضحة.

وقلل فاروق جعفر، نجم الزمالك السابق، من تأثير إعادة المباراة، إذا تم اتخاذ هذا القرار على فرص الفراعنة، مؤكداً أن منتخب مصر ينظر إلى مبارياته ولا يهتم بأي أمور خرى تخص المنافسين.

وفاز منتخب مصر، على مضيفه الكونغو 2-1، ليتصدر المجموعة الخامسة برصيد 3 نقاط.

كووورة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *