زواج سوداناس

الحشود و الحكم



شارك الموضوع :

كثير من المسيرات و الحشود الجماهيرية أثرت في تأريخ السودان الحديث و المعاصر و كانت لها نتائج مهمة و كبيرة
من هذه المسيرات الجموع التي خرجت في أكتوبر و تركت أثرا علي تأريخنا
و منها المسيرية المليونية الداعمة للقوات المسلحة إبان فترة الحكومة الإنتقالية
و منها الحشود التي خرجت لإستقبال الدكتور جون قرنق القائد و رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان حين حضوره الخرطوم عقب توقيع إتفاقية نيفاشا
ثمة مواقف متباينة حول القبول بنتيجة أن المسيرة و الحشد يمكن أن تؤثر و يحكم عليها في مقاييس الجماهيرية و الدعم
بيد أن هذه المسيرات تبين بقمدار كبير حجم التغيير الناتج عنها حتى و لو لم تكن مما يقبل مقياسا مثل التصويت و الإنتخاب
مسيرة الخرطوم يوم الثلاثاء لتسليم نتائج مؤتمر الحوار الوطني في ولاية الخرطوم من المسيرات التي يتوفر لها أن تكون مؤثرة فقد بينت بوضوح حجم حشود كبيرة و قدرة علي التنظيم و التعبير السلس و المسالم و الواضح
هي بالطبع ليست مسيرة لتغيير حكم مثل أكتوبر و لا هي لسند من ينافس في الحكم مثل حالة الدكتور قرنق و لا هي لتأييد القوات المسلحة و لكنها مسيرة لتأكيد توجه نحو حوار و إنفتاح و منهج جديد للتوسع في الحكم و التبادل السلمي و إبتدار مرحلة في تأريخ السودان من الحزب الذي يحكم السودان حاليا
إذا أدت المسيرة لشعور بالقوة و الحق في الحكم المنفرد أو المتجاوز للغير ستكون سلكت الطريق الخطأ المخالف لتوجهات القيادة و المسيرة و من نظمها
هي مسيرة لتثبيت الحكم و إسناد التوجه القادم
ننتظر من هذه المسيرة أن تكون مؤثرة علي شكل الحكم
علي المستوي الحزبي و من منطلقها و هو الحزب الحاكم حزب المؤتمر الوطني فإن الذي تعنيه المسيرة و نرجوه أن يطمئن المؤتمر الوطني من السند الشعبي له و من ثم أن يبتدر الخطو إلي الأمام و أن يقبل علي التوسع في الحكم و القبول بالمقدار الأكبر من المشاركين له في السلطة
و من منصة المؤتمر الوطني فإن خير خيار أن يتجه و بقوة نحو الخيارات الشعبية و أن تكون له في كل حي و شارع قوة شعبية قريبة من المواطنين تسعي لهم ليس في الشأن السياسي و الدعم له فقط بل في السعي لأجلها لرفع الكثير من العنت عنها بحمل الحكومة عبر العمل الشعبي المباشر أن تعمل في التقدم الإقتصادي بما يزيل الكثير من الرهق و العنت علي المواطنين
و ننتظر من هذه المسيرة أن تكون مؤثرة علي الحكومة و الأداء الحكومي بأن نشهد حكومة جديدة متسعة في مقاعدها قادرة علي أن تتحرك بسرعة أكبر في ملفات الإصلاح و الإقتصاد و مكافحة الفساد و تمتين الخدمة المدنية حتى يجد الناس ثمرة حية و كبيرة للحوار الوطني
راشد عبد الرحيم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *