زواج سوداناس

اختطاف وتعذيب صحفي بجنوب السودان على أيدي مجهولين



شارك الموضوع :

كشف زملاء وأقارب الصحفي الذي أُختطف الجمعة الماضية في جنوب السودان عن تعرضه لتعذيب شديد ورميه قرب مقبرة على أيدي مجموعة مجهولة. ويعتبر الحادث أحدث هجوم على الصحفيين بعد أن إغتال مسلحون مجهولون في جنوب السودان الصحفي إسحاق فوني عقب اختطافه في يونيو الماضي، ما يسلط الضوء على مستوى انعدام الأمن الذي يواجه الصحفيين ومنتقدي حكومة جوبا.
واختفى الصحفي مالك بول الذي يعمل لصحيفة (الموقف) الجمعة وتم العثور عليه في مقبرة بضواحي جوبا صباح الاثنين بعد تعرضه للتعذيب الشديد. ولم يتضح حتى الآن لماذا أُستهدف الصحفي بول. فيما عزا زملاء وأفراد أسرة الصحفي السبب إلى مقال نقدي نشره بول على وسائل التواصل الاجتماعي حول أداء حكومة جوبا بالتركيز على الأزمة الاقتصادية والفساد الذي يواجه البلاد.
يُشار الي أن لجنة حماية الصحفيين التي تتخذ من نيويورك مقراً لها صنفت جنوب السودان باعتباره ثاني أسوأ بلد في أفريقيا والخامس عالمياً في مؤشر الإفلات من العقاب.
ومنذ ديسمبر 2013 قتل أكثر من ثمانية صحافيين في الدولة الوليدة. واحتلت جنوب السودان المرتبة 140 من بين 180 دولة في المؤشر العالمي لحرية الصحافة الذي أصدرته منظمة مراسلون بلا حدود في العام 2016.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *