زواج سوداناس

المريخ يهزم المريخ !!



شارك الموضوع :

فند مساعد سكرتير الإتحاد السوداني لكرة القدم الأستاذ عبد العزيز شروني دعاوى أهل المريخ، وكشف أن لجنة التسيير أسست مذكرتها على زعم باطل، وأوفدت مناديبها للجلوس مع مسؤولين بالإتحاد بلغة التهديد والوعيد.
أمطر الإعلام الأحمر الإتحاد ولجنة الاستنافات بغليظ العبارات، بعد أن وقع في الفخ ضحية لمعلومات مضللة، حاول الوفد تصديرها للعامة وتصوير الاتحاد والاستئنافات كعدوين للمريخ.
أثبت شروني أن خطاب المريخ الموجه لدى الاتحاد إدعى فيه أن شرف الدين شيبوب لاعب محترف، وأورد النص وتلاه على المشاهدين ولم ينفه نائب الأمين العام.

وكان طبيعياً أن يحيل سكرتير الإتحاد الخطاب للجهة المختصة، لأن الأستاذ مجدي شمس الدين، سكرتير الإتحاد لا يملك منفرداً سلطة النظر في طلب المريخ، باعتباره طعناً يستوجب نظرةً بواسطة لجنة اللاعبين غير الهواة.
لم يرفض المريخ الجلوس مع اللجنة بحضور اللاعب المعني، ولم يثبت أنه لاعباً محترفاً برغم علم الإتحاد المسبق أن «شيبوب» لا عقد له بمكاتبه.
لو كان المريخ يفهم القانون جيداً لقرر على الفور ايقاف «شيبوب» باعتباره خرق الاتفاق وتوقف عن اللعب.
فشل المريخ في اثبات احتراف «شيبوب» بصفوفه، وعندما رفضت لجنة اللاعبين غير الهواة الطعن، إدعى أنه لاعب هاوي لدى لجنة الاستئنافات وطالب بإنصافه.

وقتها كان اللاعب حول هويته من الهواية إلى الاحتراف وانتقل للعب خارج السودان، وبات خارج سلطة المريخ والاتحاد السوداني.
نعتقد أن الاتحاد جامل المريخ وخرق اللائحة الدولية بامتناعه عن تحويل شهادة النقل الدولية لنظيره التونسي.
التونسي يعرف من أين تؤكل الكتف وخاطب الفيفا واتبع الإجراءات السليمة، وبالتالي انعدمت قضية المريخ لأن اللاعب عندما كان هاوياً لم يعاقبه المريخ، ولما احترف بات الكرت الموجود بالاتحاد مجرد ورق لا يستطيع تدوين العقوبة عليها، نظراً لمطابقه نظام الانتقالات لبيانات اللاعب، وصدور بطاقة مؤقته هي المعتمدة حالياً.

عندما قلنا إن مماحكة المريخ هي محاولات لنسف الموسم وتشتيت الجهود وصرف الأنظار وحفظ ماء وجه التسيير أمام الجماهير رفضوا التحليل.
الثابت أن المريخ مرعوب من مواجهتي الاهلي والهلال سواء في وجود جمال سالم او علي جعفر أو أمير كمال أو في غيابهم.
وظلت مبارياته مع الأهلي شندي عرضة للتأجيل المستمر طوال السنوات الأخيرة بلا مبررات منطقية.
هزم المريخ نفسه بسلاحه.. وكشف شروني الأوراق والمسكوت عنه، وأثبت أن ما يردد عبر الإعلام وبواسطه الأقلام ما هو إلا مكابرة.
المستندات لا تكذب وخطاب المريخ الأول لسكرتير الاتحاد أثبت وجود كلمة محترف، ولهذا حوله للجنة المختصة.

هل كان من حرر الخطاب يظن أن مجدي سيفصل في الطعن بصفته سكرتيراً ويعاقب اللاعب بالإيقاف؟؟.
وهل كان يعتقد أن إقحام كلمة محترف وتلقي مبالغ بالعملتين المحلية والاجنبية كافية لإثبات أن شيبوب محترف.
الاحتراف مقيد بقانون وبوجود عقد وشهود وعلى استمارة تحمل ترويسة الاتحاد السوداني وبخاتمه وخاتم النادي وبتوقيع الأطراف المعنية.
إذا توفرت الشروط أعلاه وبالاتفاق على قيد زمني محدد ومبالغ مالية وشروط أخرى متفق عليها يصبح شيبوب محترفاً ويستوجب الخضوع للائحه المحترفين.
هل يريد المريخ استعاده شيبوب الذي رفضهم؟؟؟؟ أم معاقبته نكايه في الهلال ؟؟؟ هذا هو مربط الفرس.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        Abu allawi

        هاوي او محترف

        انتقال لاعب من فريق عاقبه عبر اتحاده الى دولة اخرى
        يعتبر تحايل
        واشراك الفيفا في ذلك جريمة كبيرة

        وبعض الكلمات هنا تشكك في ان مصدر الكلام صحفي هلالي وليس رجل اتحاد

        مثل كلمة نكاية بالهلال

        ولم يذكر معها مثلا تحايل الهلال والاتحاد على القانون

        الفيفا سيفصل الامور يا اتحاد الهلال

        خوفكم من الهلال
        لا يخولكم بضرب القوانين هكذا
        خدمة لمجدي والهلال

        لا تحاولو التبرير

        الرد
      2. 2
        Abu allawi

        عدم ارسال كرت اللاعب دليل ضدك يا نائب الاتحاد

        ما معنى جامل

        يا هلالابي يا صفري

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *