زواج سوداناس

حركتان مسلحتان بدارفور توقعان على “الوثيقة الوطنية”



شارك الموضوع :

وقعت حركتان مسلحتان من دارفور هما: تحرير السودان للعدالة بقيادة الطاهر حجر وحركة تحرير السودان- الثورة الثانية بقيادة أبو القاسم إمام، على الوثيقة الوطنية المنبثقة عن مؤتمر الحوار الوطني، وتم التوقيع بمقر الحوار في قاعة الصداقة بالخرطوم، الأربعاء.

وأكد حجر في مؤتمر صحفي بالمركز الإعلامي للحوار، عقب التوقيع، دعم ومساندة حركته لمخرجات الحوار وجهود جمع الصف، داعياً الممانعين للانضمام والمشاركة.

وقال إن السلام خيار استراتيجي بالنسبة لهم، الأمر الذي أدى إلى مشاركتهم في الحوار الوطني وحضور الفعاليات الختامية له.

ومن جهته، اعتبر إمام رئيس حركة تحرير السودان الثورة الثانية، أن التحدي الأكبر أمام السودانيين يتمثل في تنفيذ مخرجات الحوار وفق آليات وجداول وصولاً لحكومة الوفاق الوطني بهدف تحقيق السلام وإيقاف الحرب.

تسليم التوصيات

وأوضح إمام أنهم التقوا الأمين العام للحوار الوطني أ.د. هاشم علي سالم، وتناولوا ترتيبات ما بعد الحوار وتسلم توصيات الحوار.

وجدد إمام التأكيد على استمرار حركته في دعمها للحوار والمشاركة في كل خطواته، وقال سنبذل قصارى جهدنا مع كل الأطراف لإقناع الآخرين الذين لم يوقعوا للتوقيع على الوثيقة.

من جهته، رحب حزب حركة تحرير السودان القومي بقيادة علي حسين دوسة بانضمام الحركيتن للمشروع الوطني.

واعتبر الحزب في بيان التحاق الحركتين بالحوار يمثل دفعة قوية للمشروع باعتبارهم من القيادات التاريخية ولهم وجود في الميدان.

وحث البيان الحركات على الإسراع في إكمال حسم المسائل المتبقية بشأن الترتيبات الأمنية.

وشاركت الحركتان في الحوار، استجابة لدعوة الرئيس عمر البشير بعد وساطة قادها الرئيس التشادي إدريس ديبي، تم خلالها حسم موضوع حصولهما على ضمانات من البشير.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *