زواج سوداناس

حميده: المستشفيات تعمل بنسبة تتراوح ما بين 80% الي 100%.. خرجنا من الاضراب بلا جراحات والاطباء ابناؤنا



شارك الموضوع :

اكد بروفيسور مأمون حميده وزير الصحة بولاية الخرطوم ان المستشفيات ظلت تعمل بصورة مكتمله وتفاوتت من 80% الي 100% طيلة الايام الماضية .

وأشار في تصريحات صحفية عقب جولة لبعض المستشفيات إلى أن التجارب اثبتت ان النظام الصحي قام على اسس متينة ويعمل بكفاءة عالية لافتا الى انً المستشفيات الطرفية تولت مهمتها وضاعفت العمل في العمليات خاصة مستشفى جبل اولياء والجزيرة اسلانج والسروراب واضاف باننا خرجنا من الاضراب بلا جراحات والاطباء ابناؤنا نرعاهم ونحرص علي حمايتهم وحل مشاكلهم .

واردف قائلا “اننا سنواصل جهدنا معهم لتحسين بيئة العمل والتدريب بما يتماشى مع تطور مهنة الطب والقوانين التي تحمي الممارسة السليمة” وزاد “اننا سنبذل الجهد في تلبية حاجة المواطنين”.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        احمد

        اقوى وزير صحة ولائى هو البروف حميدة لانو استطاع ان يضرب مراكز القوى الطبية المتواجدة فى قلب الخرطوم بالقرب من العيادات وكنس المال وتمكن من ايصال الخدمة للمواطن البسيط فى الاطراف،
        الأطباء ما عاوزين امشو الأطراف عاوزين يكونو فى نص الخرطوم مع الممرضات والجلكسيات وعاوزين المريض المسكين ده يتجرجر ويتخمخم ويجيهم لحدى عندهم، وبعدين يلطعوهوا ليك ثلاثة او اربعة ساعات انتظار..وبعدين يمصو دم قلبو فحوصات…وبعد ده كلوا يمكن ما يعرفو التشخيص يقومو يكبسوهو ليك بحبو فلاجين وتيتراسايكلين يجيبو بيها خبروا…السؤال هو الى متى السكوت على ضعف الكفاءة المهنية والأخطاء الطبية للأطباء والعاملين في الحقل الصحى؟
        الشئ المحير انو الاحصائيات فى المستشفيات تشير الى انخفاض عدد الوفيات مع اضراب الأطباء. ..عشان كدة بمقول ليهم خليكم مضرين وحافظوا على ارواح المواطنين البسطاء. .

        وعافى منك يا بروف حميدة

        الرد
      2. 2
        شرنكو

        انت يا احمد ميه ميه و كلامك مليون صاح

        الرد
      3. 3
        واحد ساي

        كلامك حقيقه ي أحمد مأمون حميده أفضل وزير صحه يمر ع صحه ولايه الخرطوم وتطور ظاهر ف الصحه والخدمات الصحيه ولاكن هو صراع تجار صحه البشر واستقلال أبواغ المعارضه غير الرشيده

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *