زواج سوداناس

اتحاد أطباء السودان يعلن رفع الإضراب رسمياً



شارك الموضوع :

أعلن اتحاد أطباء السودان رفع إضراب النواب وأطباء الامتياز رسمياً، وذلك عقب اجتماع التأم بالقصر الرئاسي يوم الخميس، مع نائب رئيس الجمهورية، حسبو محمد عبدالرحمن، الذي أكد التزام الدولة بحماية الأطباء والكوادر الصحية والالتزام بتحسين بيئة العمل.

وقال نائب الرئيس إنه تمت زيادة الميزانية المخصصة للنظام الصحي بنسبة 28٪.

وقال الناطق الرسمي للاتحاد في تصريحات صحفية، د.دفع الله علم الهدى، إنه تم رفع الإضراب بصورة رسمية، لافتاً إلى إشادة نائب رئيس الجمهورية بمجهودات الأطباء والظروف التي ظلوا يعملون بها.

ونوه دفع الله إلى أن المطالب التي أوردها الأطباء تمثلت في تحسين بيئة العمل والاهتمام بالحماية القانونية والتدريب، موضحاً أن النائب أصدر توجيهات واضحة لإنفاذ المطالب كافة التي تم الاتفاق عليها مسبقاً.

يذكر أن الاجتماع حضره وزير الصحة الاتحادية، ووزيرة الدولة بالصحة، وقيادات اتحاد الأطباء، ورئيس الاتحاد، البروفسير عبداللطيف عشميق، ورئيس المجلس الطبي، البروفسير الزين كرار، ورؤساء الجمعيات الطبية وممثلو النواب.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        احمد

        نفهم من كده انو مطالب الأطباء تحققت…ممتاز…ممتاز جدا…يعنى بعد كده لو سمعنا انو فى مريض تم بتر رجله الشمال بدل اليمين..ولا لقينا مرضى ملطوعين بالساعات. ..ولا سمعنا انو فى طبيب شرد عشان ما يعالج حاله خطرة في الطوارئ…ولا مريض تم تشخيص المرض خطأ. ..ولا لقينا الاطباء ما سكين الجلكسيات واخر ضحك وقرقراب مع الممرضات والطبيبات. ..ولا لو شعرنا بانو فى استخفاف او عدم مرعاة لمشاعر المرضى البسطاء. .او لو لقينا مريض توفى نتيجة الخطأ والإهمال الطبى..لو لقينا اى حاجة من دى فالطبيب لايلومن الا نفسه ..سوف نضربهم بيد من حديد وعلى الباغى تدور الدوائر. ..لن تاخذنا فيهم إلاّ ولا ذمة. ..الا هل بلغنا اللهم فاشهد.

        الرد
      2. 2
        ماجد احمد مكين

        إضراب الأطباء كما كان متوقعا …فرقعة هواء ..فالامل اساسا كان ميؤسا من هذا الشعب الميت …لاشئ يحركه …قيادات معارضة قذرة تم شراء ذمتها ..اذن ماذا تبقي بعد ؟؟؟ لك الله يا وطن

        الرد
      3. 3
        الوالي

        إضراب اﻷطباء كان إضرابا مهنيا بحتا وليس سياسيا، وقد أعلن ذلك بوضوح منذ اليوم اﻷول، وحتى لم يدخلوا بندا لتحسين المرتبات!..فهم لم يفكروا في أنفسهم، ولم يضربوا لمطامع شخصية، واللذي رفع اﻹضراب هم اللجنة المركزية وليس اﻹتحاد الحكومي، اﻹضرابات واﻹعتصامات نوع من التعبير السلمي للوصول إلى المطالب المشروعة.. ويتناسب مع طبيعة المرحلة المقبلة التي نستشرفها.
        اﻹستجابة للمطالب تعني مشروعيتها، وهو أمر يحمد للحكومة، ولا عزاء للملكيين أكثر من الملك اللذين صدعوا رؤوسنا ضد اﻹضراب..
        التحية لكل شرفاء بلادي اللذين أثبتوا أن اﻷمل والشجاعة ونكران الذات لاتزال تجري في دمائنا في زمن غلب عليه بيع الضمائر والتردي واﻹنحطاط..

        الرد
      4. 4
        محتار أنا

        حالات وفاة بسبب إضراب الأطباء !!!
        منذ ليلة أمس الخميس ١٣ أكتوبر ٢٠١٦وحتى صباح اليوم الجمعة زوجتي موجودة في مستشفى الولادة امدرمان والإضراب متواصل، المرضى أوضاعهم متأزمة كثيرا، الكادر الطبي تاجر بمعاناة المواطنين، هناك الكثير من حالات الوفاة بسبب هذا الإهمال..

        ذكر لي احد اصدقائي بالأمس أن زوجته توفت في الولادة في إحدى المستشفيات الحكومية في الخرطوم بسبب هذا الإضراب والإهمال ، وذكر لي أن زوجته كان من المفترض أن تلد ولادة طبيعية ولكن في اللحظات الأخيرة تقررت لها عملية قيصرية، فماتت من النزيف! نتيجة لغياب بعض الكوادر الطبية ودخلوهم العملية بدون دم أو دون المطلوب، علما بأن الأطباء الموجودين معظمهم أطباء امتياز ليس لديهم الخبرة الكافية ولم يطلبوا من أهل المريضة تجهيز دم.. فذهبت المريضة للدار الآخرة تاركةً خلفها توأمان تفتقدان حضن الأمومة وعطفها ويواجهان مستقبلا مظلما..

        قد يرى بعض المأولين أنني أقول حديثي هذا دفاعا عن الحكومة.. لا وألف لا.. انا أدرك تمامًا عدم اهتمام الحكومة بكل القطاعات سوءاً كانت صحية أو غيرها.. وانا واحد من المتضررين من السياسات الرعناء للدولة حيث تركت بلدي واغتربت من أجل لقمة العيش الكريم..

        من واجب كل طبيب أدى القسم أن يعالج أي مريض أمامه ( مافي حاجة اسمها حالة باردة أو حارة) لذا يجب على عقلاء الأطباء مستقبلا أن لا ينجروا خلف الذين يتاجرون بمعاناة الغلابة فهؤلاء لا خير فيهم.. وايضا لا خير في الدولة إذا لم توفر الأدوية والأدوات بالمستشفيات وأقسام الطوارئ.. ولا خير فينا نحن ان لم نقلها ولا خير فيهم إذا لم يسمعوها.. وربنا يصلح الحال..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *