زواج سوداناس

(الإنقاذ) أصلحت مسارها وارتضت شرعية الحوار



شارك الموضوع :

دعا مساعد رئيس الجمهورية اللواء ركن عبد الرحمن الصادق المهدي لإرفاق مخرجات الحوار في التخطيط الإستراتيجي للمستقبل، وتعهد بتنفيذ التوصيات عبر لجنة مختصة وآلية بصلاحيات متفق عليها تشرف على التنفيذ وإنزال الاتفاق على أرض الواقع، ولفت إلى دعوة رئيس الجمهورية بإعلاء مصلحة الوطن وأن تكون فوق كل المصالح.

وقال عبد الرحمن المهدي في الجلسة الطارئة لمجلس تشريعي الخرطوم أمس: “إذا انتو زعلانين من الإنقاذ فهي ذاتها صلحت المسار وجابت لينا شرعية الحوار ده ودرب الفيل غطى درب الجمل”.

وجدد المجلس دعمه الكامل لمخرجات الحوار الوطني والمجتمعي ولكل بنود الوثيقة الوطنية، وقال رئيس المجلس المهندس صديق الشيخ: “نلتزم في هذه الجلسة التاريخية بترجمة المخرجات بالتشريع والرقابة في ما يلي اختصاصنا مع حراستنا الكاملة ورقابتنا لهذه المكتسبات وتبشيرنا بها وسط دوائرنا وقواعدنا وقطاعاتنا”.

من جانبه اقترح عضو الآلية التنسيقية (7+7) فضل السيد الشعيب تكريم رئيس الجمهورية في المجلس التشريعي، وقال إن الرئيس جنب البلاد مصير سوريا واليمن والعراق، منبهاً إلى أن المجلس التشريعي معني بتنفيذ كثير من مخرجات الحوار، وقال: نحن في النسخة الثانية من الاستقلال، ويجب على الجميع مساندة الحوار وتنزيله لأرض الواقع.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *