زواج سوداناس

معلومات خطيرة في قضية مدير مركز (تراكس)



شارك الموضوع :

كشف المتحري في قضية محاكمة مدير مركز (تراكس) لتنمية الموارد البشرية وخمسة موظفين آخرين بالمركز يواجهون اتهاماً بالتجسس وتهماً أخرى، كشف عن ضبط مستند بحوزة المتهم الثالث يتحدث عن تهاون حكومة البلاد وفسادها وتورط الأجهزة الأمنية والمؤسسات الرسمية في عمليات الاتجار بالبشر وتهريب البشر، مما أدى إلى تدفق العمالة الإثيوبية في البلاد، لافتاً إلى أن شرطة حرس الحدود تتعاون مع عصابات الاتجار بالبشر في تأمين الطرق ونقل الضحايا من معسكرات اللاجئين وأحياناً تكون المشاركة بطريقة غير مباشرة، وأوضح المتحري للمحكمة أنه وبحسب المستند فإن شهود عيان ذكروا أنهم دخلوا البلاد بمعاونة القوات النظامية، مبيناً أن المستند يدعو للتشكيك في مصداقية القوات النظامية التي قامت بإيقاف رائد بزيه العسكري أثناء قيامه بتهريب (4) إثيوبيات إلى السودان باعتبار أن السودان معبر للهجرة غير الشرعية لدول أوروبا.وقدم المتحري رسالة من المتهم الثالث إلى تحالف المحكمة الجنائية الدولية وبروتكولها، بجانب مستند آخر وهو مخطط لقيام حملة ضد قانون الأمن الوطني والاعتقال التعسفي والمطالبة بالحرية للمعتقلين السياسيين، وكشف المتحري عن اجتماع لمحامين بارزين على رأسهم د. نيل أديب ومعز حضرة وكمال الجزولي وآخرين، مشيراً إلى مناقشتهم عدة مواضيع من بينها نشر منشورات للمعتقلين السياسيين والحاليين وتعذيبهم من قبل جهاز الأمن، ونشر صور عن أحداث سبتمبر، وصياغة خطاب يحوي مخرجات الاجتماع وإرساله إلى وزارة العدل والبرلمان وسفارات البلاد بدول العالم أجمع، ونشر ذلك بمواقع التواصل الاجتماعي.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *