زواج سوداناس

حكومة الجنوب تنزع عقارات تابعة لقادة المعارضة بالخارج



شارك الموضوع :

جبرت السلطات الأمنية في جنوب السودان العديد من شركات الطيران بما فيها اثنتان من الشركات الكينية، على إخلاء مكاتبها بمطار جوبا الدولي بعد إعطاء مهملة قصيرة، في وقت بدأت فيه السلطات الأمنية حملة مداهمات وعمليات نزع للعقارات التابعة لبعض زعماء المعارضة الجنوبية بالخارج، وقالت مصادر إن الأسبوع الماضي شهد عمليات أمنية استهدفت مباني ارتبطت بأسماء كل من الأمين العام السابق للحركة الشعبية فاقان أموم ومجاك أقوت ومسؤول الاستخبارات العسكرية السابق ماج فول. وقال مصدر في الطيران لـ (راديو تمازج) إن أفراد جهاز الأمن أغلقوا مكاتب شركة الخطوط الجوية الكينية وشركة (540)، وعدد من الطائرات المستأجرة، ومنحوا الشركات مهلة ساعتين فقط لإخلاء المكان. وأكد مصدر آخر إغلاق مكاتب الطيران بالمطار قائلاً إن السبب هو أن المباني المستأجرة مملوكة لشخص يدعى لاتجور مايول، وهو رجل أعمال كان يعمل مع نائب الرئيس المخلوع رياك مشار. وأشار ذات المصدر إلى أن شركات الطيران لم توقف عملياتها بالرغم من إغلاق مكاتبها بمطار جوبا. في غضون ذلك كشف مسؤولون محليون عن أن مجموعة مسلحة تمكنت من السيطرة على أجزاء من مقاطعة شقدوم بولاية شرق الإستوائية في جنوب السودان في الأيام القليلة الماضية بعد اشتباكات دامية مع القوات الحكومية. وقال مسؤول إداري سابق يدعى بيتر بنجامين لوريوت إن القوات الحكومية انسحبت من بعض أجزاء المنطقة، مبيناً أن الطريق الاستراتيجي الذي يربط المنطقة بمدينة توريت قد قطع تماماً. وتابع قائلاً: (أنا مندهش لأنه لا أحد يتحدث عن الأحداث التي وقعت في ولاية شرق الإستوائية خلال الأيام الماضية). وفي سياق آخر أعلنت السلطات الحكومية بولاية واو بجنوب السودان عن خطط موسعة مع بعثة الأمم المتحدة لتأسيس أكثر من (30) نقطة شرطة لبسط الأمن الشامل داخل مدينة واو. وقال الناطق الرسمي باسم حكومة الولاية، بونا قودنسيو، في مؤتمر صحفي أمس، إن بعثة الأمم المتحدة وبعض المنظمات غير الحكومية وافقت على تحمل تكاليف ومسؤولية تأسيس نقاط لبسط الأمن الشامل داخل أحياء مدينة واو. وأوضح أن الخطط وصلت لمراحل متقدمة لتأسيس أكثر من (30) نقطة شرطة بالمدينة. وزعم بونا تحسن الأوضاع الأمنية داخل المدينة بعد نشر دوريات للشرطة داخل الأحياء السكنية، مشيراً إلى أن الحكومة تمكنت من إلقاء القبض على بعض المتفلتين، وأن الإجراءات جارية لتقديمهم للعدالة.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *