زواج سوداناس

رجل دين سوداني ينتقد التباطؤ تجاه إزالة تمجيد الشيعة في المناهج



شارك الموضوع :

كشف إمام وخطيب مسجد الخرطوم الكبير كمال رزق عن وجود “جزيئات” في المناهج الدراسية بالسودان تُمجد الشيعة وتقر بفضيلتهم، منتقدا تباطؤ وزارة التربية والتعليم تجاه إزالة هذه “الجزيئات”.

ومنذ إغلاق السلطات السودانية للمركز الثقافي الإيراني بالخرطوم وأفرعه بالولايات في أغسطس 2014 اشتعلت حملة تحريضية ضد الشيعة في السودان خاصة مع وجود احصاءات تتحدث عن 12 ألف شيعي بالبلاد.

وشن كمال رزق في خطبة الجمعة هجوما عنيفا على وزارة التربية والتعليم، قائلا إنها “غير موجودة في الواقع”.

وأكد أن الفكر الشيعي يُنشر في كتب وزارة التربية والتعليم السودانية، وتساءل: “لماذا تغلق المراكز الثقافية الإيرانية ومقرر الصف الثاني ثانوي يُمجد شعر الشيعة ويصفه بالصادق وإنه نتاج عقيدة قوية”.

وطالب أئمة المساجد، في أعقاب إغلاق المركز الثقافي الإيراني الحكومة بمزيد من الإجراءات ضد التشيع، وتعهد رئيس مجمع الفقه الإسلامي عصام أحمد البشير، حينها، بخطوات لاحقة، مثل مُراجعة مدارِس خاصّة “مدرسة فاطمة الزّهراء ومعهد الإمام جعفر الصّادق”، مؤكدا أن كُل مدرسة خاصّة لا تلتزم بالمنهج المُعتمد لدى الدّولة فإنها ستغلق.

إلى ذلك هاجم خطيب مسجد الخرطوم العتيق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بسبب تصويت مصر لصالح روسيا حول الأوضاع في سوريا.

وتابع: “السيسي وقف مع روسيا وهي تقتل الأطفال بالبراميل المنزلة من السماء.. السيسي ليس غريبا عليه ذلك لأن أصله يهودي وأمه يهودية”.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *