زواج سوداناس

الحسن يعاود مهامه في القصر ونشاطه في الحزب الاتحادي الأصل



شارك الموضوع :

عاود كبير مساعدي الرئيس، محمد الحسن الميرغني، نشاطه كرئيس مكلف للحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ومساعد لرئيس الجمهورية، يوم الجمعة، بلقاء قادة حزب التحرير والعدالة القومي ورئيس مجلس التخطيط الاستراتيجي بولاية الخرطوم.

وعاد الحسن إلى البلاد في مايو الماضي بعد غياب امتد لنحو 6 أشهر انقطع فيها عن مهامه في القصر بعد أن غادر الخرطوم مغاضبا من الشراكة مع الحزب الحاكم ومن عدم تكليفه بأية مهام، قبل أن يغادر مرة ثانية ويعود الأسبوع الماضي.

وبحسب تعميم لمكتب الإعلام للحزب الاتحادي الأصل فإن الحسن التقى وزير الصحة الاتحادية ورئيس حزب التحرير والعدالة القومي بحر إدريس أبوقردة والمسؤول السياسي للحزب تاج الدين نيام، نهار الجمعة بدار أبو جلابية في الخرطوم بحري.

وبحسب التعميم الذي تلقته “سودان تربيون” فإن اللقاء الذي حضره من جانب الحزب أمين التنظيم أسامة حسون وحيدر أبشر مدير مكتب الحسن، جرى خلاله الاتفاق على مضاعفة الجهد لإكمال لبنات الوفاق الوطني الشامل بإنهاء الحرب والتحول الديمقراطي وسيادة حكم القانون.

وأكد الطرفان أن السبيل الوحيد لحل قضايا البلاد هو الحوار، وشددا على أهمية تعهدات الرئيس عمر البشير بانفاذ كافة توصيات الحوار الوطني.

وأفاد التعميم ان أبوقردة أشاد بمواقف رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني مشيرا الى اتفاق مع الميرغني في العام 2004، مثمنا جهودة لحل قضية دارفور.

إلى ذلك التقى الحسن رئيس مجلس التخطيط الاستراتيجي بولاية الخرطوم محمد سليمان أبوصالح الذي شرح لمساعد الرئيس الرؤية الاستراتيجية للولاية.

وطالب كبير مساعد الرئيس بتفعيل إشراك كافة مكونات المجتمع في إنفاذ الخطة الاستراتيجية لولاية الخرطوم.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *