زواج سوداناس

دبلوماسي: تقرير لقمة الكوميسا يتضمن زعزعة الحركات المسلحة لأمن السودان



شارك الموضوع :

كشف دبلوماسي سوداني، الجمعة، أن لجنة السلم والأمن بدول الكوميسا ناقشت تقريرا أشار إلى دور الحركات المسلحة في زعزعة الأمن بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وإقليم دارفور. وينتظر رفع التقرير لقمة المنظمة بمدغشقر الثلاثاء القادم.

وتقاتل الحكومة السودانية متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق من1 يونيو 2016، ومجموعة حركات مسلحة في إقليم دارفور منذ 13 عاما.

وقال سفير السودان لدى زامبيا حسين عوض، لوكالة السودان للأنباء، إن لجنة السلم والأمن بدول الكوميسا ناقشت التقرير السنوي لسكرتارية الكوميسا عن حالة السلم والأمن في التجمع.

وأبان أن التقرير ناقش أيضا دور الحركات المسلحة في زعزعة الأمن في مناطق جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور توطئة لرفعه لوزراء الخارجية يوم الأحد لإجازته ورفعه إلى قمة الرؤساء يومي 18 ـ 19 أكتوبر الحالي بمدغشقر.

واختتمت اللجنة الحكومية لدول الكوميسا اجتماعاتها على مستوى الخبراء، الجمعة، وأصدرت بيانها الختامي توطئة لرفعه للمجلس الوزاري.

وقال السفير إن التقرير السنوي للسكرتارية تناول استراتيجية الكوميسا الربع قرنية في كافة مجالاتها الصناعية والاستثمارية والخدمية والإلكترونية بين الدول الأعضاء.

يشار إلى أن الكوميسا (السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا) هي منطقة تجارة تفضيلية تمتد من ليبيا إلى زيمبابوي، وتضم في عضويتها 19 دولة. وتعود نشأة الكوميسا لعام 1994.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *