زواج سوداناس

بعد اعتصام الطلاب احتجاجاً .. جامعة الفاشر تتمسك بزيادة الرسوم وتهدد بإغلاق كلية الطب



شارك الموضوع :

وصف مدير جامعة الفاشر، البروفيسور عثمان عبد الجبار عثمان، اعتصام طلاب كلية الطب بالجامعة الذي دخل يومه العاشر بأنه اعتصام سياسي، تقف من ورائه جهات لم يسمها، مؤكداً في ذات الوقت عدم تنازل إدارته عن الرسوم الدراسية المفروضة على الإطلاق، معتبراً أن تلك الرسوم أقل من رسوم الجامعات الأخرى، وأنها لاتفي إلا بـ20% من تكلفة الدراسة بالكلية، ووضع المدير طلاب كلية الطب أمام خياري دفع الرسوم والدخول إلى قاعات الدراسة، أو أن يظلوا معلقين، مهدداً في ذات الوقت بإغلاق قاعات الدراسة، في وقت نظم الطلاب مسيرة احتجاجية سلمية بالجامعة رافعين شعارات ومرددين هتافات تنادي بتخفيض الرسوم.

وقال مدير جامعة الفاشر في مؤتمر صحفي بقاعة كلية الآداب بالجامعة أمس، إن الجامعة تتعامل مع طلاب كلية الطب كغيرهم من طلاب الكليات الأخرى، ودون أي تمييز، ودعا الطلاب بضرورة الإسراع في سداد الرسوم الدراسية المفروضة، والدخول إلى قاعات الدراسة. محذراً الطلاب من إغلاق قاعات الدراسة، وأضاف المدير -حسب وكالة السودان للأنباء، أن المحاضرين ظلوا طوال الأيام الماضية وحتى اليوم يحضرون إلى قاعات الدراسة ويجدونها مغلقة.
من جانبه دعا عميد كلية الطب يالجامعة، البروفيسور طاهر بشارة، طلاب كلية الطب بعدم الاستمرار في هذا النهج، الذي قال بأنه سيضر بمصالحهم الأكاديمية، وطالب أولياء الأمور بحث ابنائهم على دفع الرسوم والإقبال على الدراسة، نظراً لأن الاعتصام عن الدراسة ليس من مصلحتهم البتة، وسوف يؤدي إلى تأخيرهم من التخرج، خاصةً أن طلاب الدفعة (19) سيتم تخريجها في شهر نوفمبر القادم، وأوضح أن طلاب الدفعة (20) يدرسون حالياً فى الجراحة، بينما يجلس طلاب الدفعة (21) للامتحانات السريرية في السابع والعشرين من شهر اكتوبر الجاري. وأضاف أن إدارة الجامعة الحالية قد بذلت جهوداً كبيرة من أجل معالجة مشكلة تراكم الدفعات، والتي ورثتها منذ العام 2013م.

من جهتهم طالب عدد من أولياء أمور طلاب كلية الطب إدارة الجامعة الذين حضروا المؤتمر، بتخفيض الرسوم المفروضة على أبنائهم حتى يتمكنوا من مواصلة الدراسة. وقالوا إن الظروف الاستثنائية التي شهدتها دارفور، بجانب الظروف الاقتصادية تحتم على إدارة الجامعة تخفيض تلك الرسوم.
وتشير (سونا) إلى أن عشرات من طلاب كلية الطب قد نظموا مسيرة احتجاجية سلمية متزامنة مع المؤتمر الصحفي لمدير الجامعة، رافعين شعارات ومرددين هتافات تنادي بتخفيض الرسوم، والتي تم رفعها من مبلغ (350) جنيهاً للفصل الدراسي إلى مبلغ (750) جنيهاً، حيث جابت المسيرة عدداً من الكليات.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        احمد

        …وديل برضو معتصمين عشان المواطن….

        على كل الشغلانية برضو قروش..الكبار اضربو عشان الميز والمرتبات والامتيازات والعلاوات والسفريات للخارج …مستخدمين واجه من اجل المواطن

        اها ديل دايرين يتعلموا درب الكبار من الان…وبرضو عشان المواطن.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *