زواج سوداناس

سلفاكير يخير مشار بين البقاء خارجاً أوالعودة مواطناً عادياً



شارك الموضوع :

قال رئيس حكومة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، إن زعيم المعارضة المسلحة رياك مشار، يجب أن ينبذ العنف، وأن يبقى خارج البلاد خلال فترة حكومة الوحدة الوطنية أو العودة إلى جنوب السودان مواطناً عادياً.
وقال سلفاكير، في تصريحات صحفية، في العاصمة جوبا، حسب موقع سودان تربيون أمس، “إن دول الإقليم يجب أن تقف مع الحكومة الانتقالية لتنفيذ الاتفاق وحل الصراعات في جنوب السودان، حيث أن قادة المنطقة رعوا الاتفاق على الرغم من تحفظاتنا، ولكن قبلناه لأننا كنا نريد السلام والاستقرار لبلادنا.” وأضاف “أعتقد أن أحداث يوليو كانت دليلاً على المخاوف التي أثارتها حكومة جوبا. إذا كانوا يريدون تنفيذ الاتفاقية ينبغي أن يسمحوا للنائب الاول الحالي وفريقه للعمل معي والقادة الآخرون على استعداد للتعاون في تنفيذ الاتفاق”.
من جانبه، قال المستشار الرئاسي تور دينق ماوين، إن سلفاكير وحكومة جوبا ملتزمان بتفيذ اتفاق السلام، وأشار إلى ضرورة بناء الثقة والتفاهم المتبادلين، لافتاً الى أن مشار كان يتصرف، وكأنه رئيس مشترك لسلفاكير وليس نائباً له. وتابع “لذلك كان من الصعب المضي قدماً في تنفيذ اتفاق السلام في هذه البيئة، وعليه لم يكن هناك تقدم، لكن الآن قيادة الحركة الشعبية تحت قيادة تعبان دينق تقوم بعمل جيد.”

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *