زواج سوداناس

وزارة الصحة تُقِرُّ بقصور صاحب توفير الخدمات الصحية للمواطن



شارك الموضوع :

أقرت وزارة الصحة بوجود قصور صاحب التغطية الشاملة لتوفير الخدمة الصحية بكافة ولايات السودان خلال برنامج التغطية الشاملة لعام 2012- 2015 وأكدت أنها لم تستطع الوصول إلى 250 قرية بالبلاد، وذكرت أن إضراب الأطباء الأخير دعا وزارتها للاستجابة لمطالبهم التي شملت (13) مطلباً، ورأت أن الإضراب جمع ما بين المسؤولية الأخلاقية والمطالبة بالحقوق.فيما شرعت وزارة الصحة في إنفاذ توجيهات نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن الخاصة بتحسين شروط العمل للأطباء، ودعت وزارة المالية لتوريد مبلغ مليون ونصف المليون جنيه في حساب اتحاد الأطباء لتحسين استراحات الأطباء فضلا عن توفير مبلغ 15 مليون جنيه لتدريب 1500 طبيب ابتداء من يناير العام المقبل، وأكدت تقليص فترة عقد تدريب الأطباء من 8 سنوات إلى 4 فقط سعياً وراء جذب الأعداد الكافية من الاختصاصيين المبعوثين للولايات.

وقالت وزيرة الدولة بوزارة الصحة، سمية أكد، خلال مؤتمر صحافي أمس بالمركز السوداني للخدمات الصحفية، أن وزارتها في حاجة إلى 17 ألف قابلة قامت بتدريب 10 آلاف منهم وتم توزيعهم على 10 آلاف قرية بولايات السودان المختلفة بالإضافة إلى حاجة الدولة لـ(5) آلاف من المساعدين الطبيين قامت الدولة بتوفير 3 آلاف منهم حتى الآن، كاشفة عن انخفاض نسب الأمراض المعدية كـ(الملاريا) إلى نسبة 75% مبينة أن إجمالي المصابين في العام 2016 بلغ (800) ألف شخص.

وأعلنت عن صرف 158 مليون جنيه على برنامج الرعاية الصحية الأولية و100 مليون أخرى لصالح العلاج المجاني من ميزانية العام الجاري. ونفت أكد أن تكون لوزارتها أدنى صلة بشركات الدواء المخالفة والتي تم إيقاف نشاطها وقالت: “ليس لوزارة الصحة الاتحادية، ممثلة في مجلس الأدوية والسموم، أدنى علاقة بهذه الشركات، بيد أنها عادت وقالت: “فقط لوزارة الصحة شركتان وتم التحقيق معهما في هذا الشان”.

وأفادت أن وزارة الصحة شرعت في توفير مجموعة من المعدات الطبية الحديثة لصالح بعض مستشفيات الولاية منها 4 أجهزة لولاية شمال كردفان تعمل على علاج الأمراض المزمنة، مقللةً من دعاوى فك الحظر الأمريكي عن القطاع الصحي بالبلاد بقولها: “الولايات المتحدة الأمريكية منذ وقت مبكر قامت برفع الحظر ولكن المشكلة تكمن في تحويل الأموال حتى نضمن وصول المعدات الطبية”.

وأرسل وزير الصحة بحر إدريس أبو قردة 3 خطابات لنائب رئيس الجمهورية أمس دعا أحدها نائب رئيس الجمهورية لتوجيه وزارة المالية لتوفير مبلغ 15 مليون جنيه لتدريب 1500 طبيب مبيناً أن المبلغ يشمل رسوم التدريب والبدلات والمرتبات، داعياً المالية لتوفير المبلغ ابتداء من يناير العام المقبل، فيما حمل الخطاب الثاني طلباً لنائب الرئيس بتوجيه وزارة المالية بتوفير مبلغ (1,5) مليون جنيه لصيانة ميزات واستراحات الأطباء على أن يودع المبلغ حساباً بنكياً خاصاً باتحاد الأطباء.

وكشف الخطاب الثالث عن قرارات اتخذتها وزارة الصحة قلصت بموجبها فترة العقد التدريبي الخاص بالأطباء إلى نصف المدة من ثمانية أعوام إلى 4 فقط، ودعا الخطاب لتوجيه نائب الرئيس لوزارة تنمية الموارد البشرية لإجراء التعديلات اللازمة في لائحة التدريب القومي.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *