زواج سوداناس

بالفيديو.. والد اللاعب محمد عبد الرحمن يكشف الحقائق كاملة: “لا أدري كيف يدفع الهلال أكثر من مليار في لاعب مصاب..الخواجة قال لي ولدي أنا ما بلعبك لأنو عندك مشكلة مع الريس..وفاطمة الصادق وشلتها يمارسون حرباً على ابني”



شارك الموضوع :

أدلى والد محمد عبد الرحمن نجم الهلال بتصريحات مثيرة لبرنامج ملتقى النيلين الذي يقدمه الزميل زهير عبادي عبر فضائية النيلين، وشن هجوماً لاذعاً على اشرف الكاردينال رئيس نادي الهلال وعلى الإعلام الأزرق بقيادة فاطمة الصادق، واستبعد أن تؤثر الحملة الشرسة التي يتعرض لها محمد عبد الرحمن على مستقبله الكروي، مؤكدا أن ابنه يثق تماماً في نفسه وفي قدرته على العطاء، لذلك لن يتأثر بهذه المعركة، كما تحدث والد الغربال عن الكثير الذي نطالعه عبر المساحة التالية:

وبحسب ما قرأ محرر موقع النيلين من صحيفة الصدى فقد تقدم والد محمد عبد الرحمن بجزيل الشكر للمدرب التونسي نبيل الكوكي الذي ارسل محمد عبد الرحمن إلى تونس بغرض العلاج وتم تشخيص الحالة هناك، وأصبحت معروفة بالنسبة لهم، لذلك لم يتأثروا كثيراً بالتعميم الصحافي لمجلس إدارة نادي الهلال الذي أشار فيه إلى أن ابنه يعاني من إصابة مزمنة، وكشف عبد الرحمن عن تفاصيل المفاوضات التي تمت بين ابنه واشرف الكاردينال رئيس نادي الهلال، لافتاً إلى ان الأخير عرض عليه مبلغ مليار جنيه مقابل تجديد الولاء للهلال، وقال له بالحرف الواحد: لو لقيت نادي بديك احسن من المبلغ دا امشي طوالي، وأشار عبد الرحمن إلى ان حديث الكاردينال كان بمثابة استغناء رسمي عن خدمات ابنه، ومضى: أنا كمتابع عادي للأحداث، أسمع الكثير من المفاوضات من عدة أندية طلبت خدمات محمد، ولكن لا يمكن لنادٍ أي كان وزنه أن يأخذ ابني دون علمي، وأحب أن أؤكد انه لا يوجد اي اتفاق بين المريخ ومحمد عبد الرحمن لعلاجه في ألمانيا، ولو كان هناك اتفاق بهذا الخصوص لكنت على دراية به، وأفاد عبد الرحمن أنه لا يوجد ما يمنع عودة ابنه محمد إذا استجاب المجلس لمتطلباته البسيطة، مشيراً إلى أن الأمر برمته يتوقف على مبلغ مالي وعلى طريقة سداد هذا المبلغ، وإذا تم الاتفاق على هذه التفاصيل لا يوجد ما يمنع استمرارية محمد عبد الرحمن مع الهلال، لكنه عاد وقال: لكن إذا كان الهلال يرفض الاستجابة لهذه المطالب، وقتها من حق محمد أن يذهب للنادي الذي يرغب في خدماته.

أثر نفسي عميق

وبحسب الفيديو الذي رصده محرر موقع النيلين فقد أبدي عبد الرحمن أسفه الشديد للتعميم الصحافي لمجلس إدارة نادي الهلال الذي أشار فيه إلى أن اللاعب يعاني من إصابة مزمنة، دفعت مجلس الإدارة لعدم تجديد تعاقده، وقال إن هذا الحديث كان له أثراً نفسيا سيئاً على ابنه، وأضاف: لولا أن محمد صاحب عزيمة قوية ويثق في نفسه تماماً، وفي أنه لا يعاني من أي إصابة، لترك كرة القدم نهائياً وبلا رجعة، الحرب التي مارسها الهلال بواسطة فاطمة الصادق وشلتها على محمد الصغير في السن غير مقبولة على الإطلاق، ولكن العزاء أن محمد لا يقرأ صحفهم ولا يهتم لما يكتب فيها، ولو كان مهتماً بما يكتب في تلك الصحف لانتهت مسيرته الكروية، صحفهم يرميها في أقرب مكان ولا يطالع ما يكتب فيها، يؤسفني جداً أن ابني محمد ضيّع مستقبله التعليمي من اجل الهلال، علماً بأن إخوته اكملوا تعليمهم وشقيقه تخرج مهندساً والآخر ايضا خريج جامعي، وكان من المفترض أن يكون محمد في مستواهم التعليمي، لولا أن الكرة شغلته من الجانب الأكاديمي، وفي النهاية يريد مجلس الهلال أن يضيع مستقبله الكروي بعد أن أضاع مستقبله التعليمي بحديث غريب، ولم نتوقعه مطلقاً من مجلس إدارة نادي الهلال.

تفاصيل ما دار مع الكاردينال

كشف عبد الرحمن تفاصيل ما دار بين الكاردينال وابنه محمد، مشيراً إلى أن رئيس نادي الهلال استفسر ابنه عن الأسباب التي دفعته لعدم التوقيع على العقد الذي سيجدد بموجبه فترته مع الأزرق، وكان رد محمد واضحاً وأكد له بأنه لم يرفض التوقيع، لكنه اشترط استلام مستحقاته كاملة، وتابع: المدرب الروماني بلاتشي تحدث مع ابني محمد قبل رحيله وأكد له محمد بانه يريد ان يتسلم مستحقاته، ووعده بلاتشي بأن يتحدث مع الكاردينال في هذا الخصوص، وكان يواصل تدريباته بصورة عادية، وفي يوم من الأيام، تم استدعائه ليؤدي مباراة وكان يحضر لكنه لا يجد فرصة المشاركة، وكان الجهاز الفني يستبعد مشاركته وفق تعليمات إدارية بغرض التقليل من قيمة اللاعب الفنية، وبالتالي المادية، وأنا آسف وحزين جداً لأن يكون هذا فهم إدارة نادي الهلال وأن تتعامل مع لاعب صغير في السن بهذه الطريقة، الحقيقة التي ينبغي أن يعملها الجميع أن محمد غير مصاب، وتفاوض فقط مع مجلس إدارة نادي الهلال، وكان حديثهم واضحاً بأنهم لا يرغبون في محمد عبد الرحمن ولو بعشرة جنيهات، وحتى اللحظة ليس لي أي علم بأي مفاوضات بين محمد عبد الرحمن وأي نادٍ آخر، لأننا لم نفتح باب التفاوض مع أي جهة، ونرى أن تغيير وجهة اللاعب أمر صعب للغاية، ولكن في ظل هذه المستجدات سأترك الخيار لابني محمد حتى يحدد مستقبله الكروي.

وأكد عبد الرحمن أنه لا يمانع في ذهاب ابنه لأي نادٍ آخر لأنه الأفضل أن يكون مكرماً في النادي الذي يختاره حتى لو كان أقل من الهلال، وتابع: الكاردينال قال لمحمد: بنديك مليار.. وعلى الطلاق ما أزيد، وكنت موجوداً عندما قال له هذا الحديث، وقال له أيضا: انا رئيس الهلال لما أتكلم تاني مافي زول بتكلم، ولا ادري لماذا يتحدث بهذه الطريقة المتعالية، وكان من المفترض أن تكون طريقته في الحوار أفضل من ذلك، وكذلك جلس محمد مع عماد الطيب واستفسروه عن موقفه والمطلوب من الهلال، وكان رد محمد واضحاً وطلب ملياري جنيه نقداً، فقام الكاردينال فوراً وقال له: أنا محمد دا بعشرة جنيه ما عايزة في الهلال، وعندما غادر محمد لحق به عماد الطيب وقال له: خلي كلام الكاردينال وما يهمك، نحن بنديك مليار كاش والباقي أفساط، واتصل بي عماد مباشرة بعد هذا الحديث وطلبت منه مهلة حتى اتفاكر مع ابني محمد، وتحدثت كثيراً مع عماد الطيب، وقبل أن أتوصل معه إلى نتيجة فوجئت بالخبر الذي نشره مجلس إدارة نادي الهلال بأنه لا يرغب في خدمات محمد وانه يعاني من إصابة مزمنة، وان مجلس ادارة نادي الهلال يتمنى له عاجل الشفاء، ولا أدري لماذا ينفق الهلال مليار نقداً وآخر على أقساط أن كان محمد بالفعل يعاني من إصابة مزمنة؟

لمشاهدة الفيديو على قناة فيديو النيلين أضغط هنا

 

محمد عثمان _ الخرطوم

 

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *