زواج سوداناس

الوطني: أحداث جامعة غرب كردفان “تشويش” من الحركات



شارك الموضوع :

قال حزب المؤتمر الوطني، إن الاعتداء على طلاب الحزب بجامعة السلام بغرب كردفان من قبل طلاب الجبهة الشعبية المتحدة (u p f) تهدف من خلاله الحركات المسلحة والمعارضة للتشويش على مناخ الوفاق الوطني بالبلاد.

وأكدت الأمانة السياسية للحزب أن الأحداث التي شهدتها الجامعة – مجمع كليات بابنوسة، يوم الإثنين، تهدف لنسف الاستقرار الدراسي بالجامعة، والتشويش على مناخ الوفاق الوطني الذي يسود الساحة السياسية السودانية بعد إجازة مخرجات الحوار الوطني، ما يؤكد حالة الاضطراب وفقدان البوصلة السياسية الذي تعانيه هذه الحركات المسلحة، بعد أن فقدت زمام المبادرة في مناطق المواجهات.

وأكد بيان، تلقت (شبكة الشروق) نسخة منه، أن ما حدث يهدف أيضاً لنسف الاستقرار الدراسي بالجامعة. وقال “سنمارس أقصى درجات ضبط النفس لتفويت الفرصة على المتربصين”.

ودعا البيان كافة جماهير القاعدة الطلابية لعزل هذه الحركات المسلحة، ولفظ سلوكها الذي لا يمت صلة بالطلاب كفئة رائدة ومستنيرة.

وأضاف “ستظل دعوتنا قائمة لكافة التنظيمات الطلابية للجلوس والتحاور حول قضايا الحد الأدنى الطلابية والوطنية مع تأكيد مقدرتنا على حماية عضويتنا في منظومة حركة الطلاب الإسلاميين”.

وبالعودة إلى تفاصيل الحادثة، فقد اعتدى طلاب الجبهة الشعبية المتحدة، يوم الإثنين، على كوادر حركة الطلاب الإسلاميين الوطنيين الذراع الطلابية للمؤتمر الوطني في جامعة السلام بغرب كردفان، وصفت حالات بعضهم بالخطيرة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *