زواج سوداناس

محكمة سودانية تبرئ طلاب وناشطين من بلاغات دونها جهاز الأمن



شارك الموضوع :

شطبت محكمة في العاصمة السودانية الخرطوم، يوم الثلاثاء، دعوى قضائية في مواجهة طلاب وناشطين اتهمتهم السلطات الأمنية بالتسبب في الإزعاج العام والإخلال بالسلامة.

واعتقلت سلطات الأمن الطلاب والناشطين في مايو الماضي أثناء تنفيذهم وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل لتقديمهم مذكرة تطالب بإطلاق سراح طلاب بجامعة الخرطوم اعتقلهم جهاز الأمن والمخابرات وقتها.

واستمرت محاكمة الناشطين لأكثر من خمسة أشهر، بتهم الإزعاج العام والإخلال بالسلامة العامة، وحينما وصلت المحكمة إلى مرحلة توجيه التهمة لم تجد بينة كافية لذلك.

وقرر قاضي محكمة جنايات الخرطوم شمال، عبد الحافظ علي الحسن، الثلاثاء، شطب الإتهام في مواجهة الطلاب والناشطين البالغ عددهم 8 أشخاص، يتبعون للحركة السودانية للتغيير.

وأمرت المحكمة بإخلاء سبيلهم فوراً، بعد أن نفى الطلاب المتهمين للمحكمة خلال استجوابهم قيامهم بأي شغب أو اغلاق أي شارع عام.

وأفادوا المحكمة بأن الوقفة التي نفذوها أمام وزارة العدل سلمية احتجاجاً على إعتقال طلاب جامعة من قبل جهاز الأمن، وكانوا ينوون تسليم مذكرة لوزير العدل، تحوي عددا الإنتهاكات ضد حقوق الإنسان ـ بحسب قولهم ـ.

وكان الشاكي وهو أحد كوادر جهاز الأمن والمخابرات، أفاد المحكمة بأن المتهمين موالون للحركة السودانية للتغيير وتسببوا في الإزعاج وأخلوا بالسلامة العامة، حينما تجمهروا أمام وزارة العدل.

وأفاد الشاكي بتدوين بلاغات في مواجهتهم وحجز معروضات عبارة عن لافتات تتضمن شعارات منددة بالاعتقالات.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *