زواج سوداناس

اتحاد الكرة السوداني يفشل مجددا في ختام الدوري الممتاز بدون أزمة



شارك الموضوع :

فشل اتحاد كرة القدم السوداني للموسم الثاني في إنهاء الدوري الممتاز بدون أزمة، بعد أن أعلن نادي المريخ انسحابه من مباراة التتويج أمام نده التقليدي نادي الهلال باستاد الخرطوم مساء الثلاثاء.
وكان فريق الهلال قد انسحب من الدوري السوداني الممتاز في أكتوبر من العام الماضي احتجاجا على ما اعتبره تجاوزات من قبل اتحاد كرة القدم، إثر كسب نادي المريخ لنقاط عبر شكاوى ضد فرق منافسة في الدوري.

وتغيب المريخ عن الحضور لملعب المباراة في الوقت المحدد في تمام السادسة مساء الثلاثاء، احتجاجاً على تعامل الاتحاد السوداني لكرة القدم معه في الفترة الأخيرة، ومنح حكم المباراة فريق المريخ 15 دقيقة، قبل أن يطلق صافرته معلناً فوز الهلال نتيجة لإنسحاب المريخ.

وهدد فريق المريخ من قبل بالانسحاب عن المباراة عقب إعلان شركة “سوداني” للاتصالات الراعي الرسمي للبطولة تتويج الهلال بكأس الممتاز في المباراة الختامية، إلى جانب احتجاجه على قضية لاعب الهلال شرف الدين شيبوب التي رفضها اتحاد الكرة.

ويضع فشل اتحاد كرة القدم السوداني في اختتام بطولة الدوري للمرة الثانية أحد أعرق اتحادات كرة القدم في أفريقيا على المحك، حيث تأسس الاتحاد السوداني في عام 1936 وانضم إلى الاتحاد الدولي “فيفا” في 1948 وإلى الاتحاد الأفريقي “كاف” في 1957.

وفي يونيو الماضي دخل اتحاد كرة القدم الحالي بقيادة معتصم جعفر، في أزمة مع الحكومة بعد أن رفض الاتحاد قرارا لوزير الشباب والرياضة بوقف إجراءات الجمعية العمومية العادية للاتحاد. وتحظى اتحادات كرة القدم الوطنية بالحماية من الاتحاد الدولي الـ “فيفا” الذي يحظر أي تدخلات حكومية في أهلية الرياضة.

لكن أزمة انسحاب المريخ تضع الاتحاد للمرة الثانية أمام اختبار مواجهة أحد ناديي القمة، حيث صدرت توجيهات للاعبي المريخ من مجلس إدارة النادي، بعدم خوض المباراة في الوقت الذي كانوا يستعدون لمغادرة مقر المعسكر التدريبي صوب أستاد الخرطوم.

ودخل الهلال المتوج بالبطولة قبل عدة أسابيع إلى ملعب المباراة وسط تحية تصفيق جماهيره، حيث أجرى عملية الإحماء، وعاد إلى غرف اللاعبين تمهيدا لدخول الملعب برفقة المراقب والحكم لإجراء مراسم المباراة الرسمية، لكن نده المريخ كان قد اتخذ قراره بالإنسحاب.

وكانت شرطة ولاية الخرطوم، نشرت حوالي 7 ألاف شرطي حول ملعب استاد الخرطوم بمشاركة فصيل من الكلاب البوليسية ورجال شرطة السواري والعمليات، وأجرت تفتيشاً دقيقاً على الجماهير التي ستشهد اللقاء، كما منعت حمل الحقائب والشنط اليدوية لداخل الملعب، وذلك بعد ارهاصات بحدوث أعمال شغب.

يذكر أن فريق المريخ كان قد نجح في تأمين فوزه بالترتيب الثاني رافعا رصيد إلى 77 نقطة بعد فوزه في آخر مبارياته على فريق الأهلي شندي 2/0.

ووفقا للائحة الدوري السوداني، فإنه ينتظر معاقبة المريخ على انسحابه من المباراة أمام الهلال، بناءا على تقرير مراقب المباراة أبو القاسم العوض، الذي ستنظره اللجنة المنظمة للدوري الممتاز.

وسيكون المريخ معرضا للعقوبة وفقا للمادة “16” البند “2” من اللائحة والتي تنص على أنه: “لا يجوز لأي نادٍ أن يتخلف أو يغيب بدون عذر مقبول أو يرفض أو ينسحب عن أي مباراة من مباريات الدوري الممتاز وأي نادي يخالف هذا النص تطبق عليه الأحكام الأتية: في المباراة الأولى يعتبر مهزوما 0 ـ 2، بالإضافة إلى خصم ثلاث نقاط من رصيده وغرامة مالية لا تقل عن عشرة ألاف جنيه”.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *