زواج سوداناس

جنوب دارفور تبدأ حصر السيارات غير المقننة وتمهل ملاكها أسبوعا



شارك الموضوع :

أعلنت اللجنة الفرعية بولاية جنوب دارفور لتقنين وتوفيق أوضاع السيارات التي لا تحمل مستندات جمركية، عن بدء الحصر والتسجيل خلال الفترة من 5 ـ 11 نوفمبر القادم كحد أقصى لنحو 9 ألاف سيارة تجوب إقليم دارفور بلا مستندات.

وطالبت اللجنة بحسب القرار الذي تحصلت عليه “سودان تربيون” جميع المواطنين الذين بحوزتهم مركبات غير مقننة بضرورة إحضار مستندات إثبات الهوية “الرقم الوطني أو البطاقة القومية” وغيرها ما المستندات المتاحة.

وبحسب القرار فإن بدء إجراءات التخليص الجمركي بعد انتهاء فترة الحصر والتسجيل مباشرة ستستمر لمدة 10 أيام فقط، مشيرة الى أنه بعد اكتمال إجراءات التخليص الجمركي واستلام أشعار الدفع يكون سداد الرسوم الجمركية خلال 15 يوما من تاريخ استلام أشعار الدفع.

وهددت اللجنة كل من لا يلتزم بهذه القرارات في الزمان والمكان المحددين سيفقد حقه في التخليص الجمركي بالاضافة الي مساءلته قانونيا.

ويرى العديد من ملاك السيارات غير المقننة ان الفترة المحددة غير كافية مقارنة بعدد المركبات الموجودة بالولاية الأمر الذي سيؤدي الى مصادرة أعداد كبيرة من هذه السيارات والتسبب في خسائر فادحة للمواطنين.

وتجوب ولايات دارفور ما لا يقل عن 9 ألاف سيارة غير خاضعة للجمارك تم استجلابها من ادول الجوار “أفريقيا الوسطى، تشاد، ليبيا وجنوب السودان” بعد فتح باب الجمارك للسيارات ذات الموديلات القديمة في حالة استثنائية بولاية جنوب دارفور في بداية العام الحالي.

وبحسب تقارير أمنية بالولاية فإن السيارات التي تجوب شوارع المدينة بدون أي لوحات مرورية وعدم معرفة هوية سائقيها السبب الأساسي في افلات الجناة بعد ارتكابهم الجرائم ما اضطر لجنة أمن الولاية لإتخاذ قرار بمنع حركة السيارات غير المرخصة وفقا لحالة الطوارئ المفروضة بالولاية منذ العام 2014.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد وجه لدى زيارته ولايات دارفور في أبريل الماضي بتقنين السيارات غير المرخصة تمهيدا لحسم الظاهرة المرتبطة بارتكاب جرائم النهب والقتل.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *