زواج سوداناس

الأمن السوداني يستجوب صحفياً يغطي محكمة موظفي “تراكس”


جهاز الامن يشيد بالدور الوطني الذي ظل يقوم به المغتربين في كافة المجالات

شارك الموضوع :

قالت شبكة الصحفيين السودانيين الخميس، إن جهاز الأمن والمخابرات إستجوب صحفياً يغطى جلسات محاكمة موظفي تراكس، التى تعقد بمحكمة الخرطوم وسط بالعاصمة السودانية.

وأوضحت الشبكة في تعميم تلقته -سودان تربيون- إن أحد أفراد جهاز الأمن والمخابرات إستدعى الصحفي عادل ابراهيم”كلر”، الصحفي بجريدة (الأيام)، من داخل قاعة المحكمة المخصصة لمحاكمة موظفي مركز تراكس، قبيل انعقاد الجلسة الخميس.

وأضافت بعد إستجواب الصحفي عن سبب حضوره لجلسة المحكمة، احتفظ بالبطاقة الصحفية للصحفي عادل إبراهيم.

ودانت الشبكة منع الصحفيين من أداء دورهم المهني ومصادرة بطاقتهم المهنية، مؤكدة على أهمية احترام المؤسسات العدلية والقضائية للصحافة وحمايتها لأداء مهمتها على الوجه الأكمل.

وتابعت ” ان الصحفي تعرض لإرهاب نفسي واستدعاء واستجواب شفهي داخل قاعة المحكمة التي لاتنعقد سلطة الا القاضي داخلها”.

وكانت الجلسة السابقة للمحكمة الخميس الماضي،شهدت مشادات عند مدخل القاعة، بسبب منع الشرطة البعض من حضور الجلسة، واحتجت مسؤولة حقوق الإنسان بالسفارة الأميركية في الخرطوم على منعها الدخول، فيما سمح لموظف بالسفارة الهولندية بالدخول أثناء انعقاد الجلسة، كما منع الصحفيين من الدخول عدا اثنين.

وتعقد بالخرطوم محاكمة ناشطي مركز (تراكس) للتدريب الذين تتهمهم السلطات السودانية بتقويض النظام الدستوري، ويواجه الناشطون المعتقلون على ذمة القضية منذ أكثر من خمسة أشهر، اتهامات من جهاز الأمن السوداني، بالتآمر الجنائي، وتقويض النظام الدستوري، إثارة الحرب ضد الدولة، التجسس، والإرهاب

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *