زواج سوداناس

عاد الى الحياة قبل دفنه بدقائق!


ميرغني ابو شنب : تقديم عطاءات لإعداد مقابر بأم درمان

شارك الموضوع :

أعلن أطباء مستشفى جامعة قناة السويس في مصر وفاة الرائد محمد الحسيني رئيس مباحث مركز شرطة أبوصوير الذي أصيب بطلق ناري في الرأس خلال ملاحقته للهاربين من سجن المستقبل في الإسماعيلية.
وقد تحدد موعد الجنازة الساعة السابعة من مساء ذلك اليوم وتم إبلاغ أسرة الرائد “الراحل” واتخاذ كافة الترتيبات اللازمة لتشييع الجثمان.
وعند الساعة الساسة مساء، بحسب “العربية. نت” دخل الطبيب الشرعي لمعاينة الجثة وكتابة تقريره عن سبب الوفاة قبل أن يتم استلام الجثمان تمهيدا لبدء إجراءات الجنازة وبمجرد أن بدأ في الكشف الظاهري فوجئ بما لم يتوقعه وهو أن القلب ينبض والمخ يعمل فخرج مسرعاً ليبلغ مسؤولي الأمن الذين كانوا ينتظرون خروج الجثمان.
وقد اسعد الخبر الجميع رغم أن حالة الضابط حرجة وغير مستقرة لكن كونه مازال على قيد الحياة منحهم الأمل في إمكانية شفائه.
وفي السياق قال مسؤول أمني مصري بمديرية امن الإسماعيلية إنه تم وضع الضابط على الأجهزة الصناعية متمنيا أن يكتب الله له الشفاء.
وكانت قوات الأمن المصرية أحبطت محاولة هروب جماعي لعدد من النزلاء داخل سجن المستقبل بمركز أبوصوير بمحافظة الإسماعيلية شمال شرق البلاد.
وقال مصدر أمني إن قوات الأمن أحبطت هجوما مسلحا على السجن بعد تبادل لإطلاق النار بين قوات تأمين السجن ومجهولين مسلحين كانوا يستقلون سيارة ربع نقل، وتمركزوا بجوار السجن، وبادروا القوات المكلفة بتأمينه بإطلاق النيران عليهم، مضيفا أن القوات بادلتهم إطلاق النيران”.
وقد هرب أثناء الاشتباكات عدد من المساجين، فلاحقهم الرائد محمد الحسيني رئيس مباحث مركز أبو صوير، إلا أنهم أصابوه بطلق ناري في الرأس.

الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *