زواج سوداناس

ما هذا .. وإلى متى ؟!!


صلاح احمد عبدالله

شارك الموضوع :

(١)
* قالت السيدة الأستاذة الدكتورة مريم الصادق .. إن مخرجات الحوار .. كسرة بي مويه .. لا بتغلط عليك .. لا بتوسخ إيديك .. (!!؟؟!!) ..
*نقول لسيادتها .. (٢٧) سنة و من قبلها سنوات ما قبل وبعد (الإستغلال) .. كل الحكومات غلطت علينا .. ووسخت تاريخنا .. ولم نهضمها حتى الآن .. و من أهم أسباب ذلك .. ملوك الطوائف من الكهنوت .. الذين يظنون حتى الآن أنهم يرثون شعباً .. مثلما أورثهم الإستعمار (البريطاني والخديوي) الأراضي والضياع .. و جعل منهم سادة ..
*والتاريخ الحديث بعد ذلك اليوم .. و ذلك الشهر و ما حدث في تلك السنة (١٩٨٩) يحدثنا عن محاولات القسمة .. والاتفاقيات .. ودخول القصر .. والكثير من المغانم ..!!
*و العالم من حولنا يتطور .. و نحن ما زلنا في محطة الكسرة بالموية ..!!
(٢)
*في البرلمان الاتحادي اختفت (العصا) الفاخرة .. للسيد مهدي إبراهيم رئيس الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الوطني .. تبادل بعض الموظفين الاتهامات .. من سرق العصا ..؟ قام البرلمان .. نتمنى أن (يقعد) ليحل لنا مشاكلنا .. و هي من الكثرة بمكان .. أهمها الفساد والغلاء .. وارتفاع الأسعار ..!!
*نوعدكم أننا سنصفق ونهلل معكم .. و ممكن تجيبو لسيادته عصاية تانية ..!!
*لا بد أن سيادته يتوكأ عليها .. ويهش بها على (…)؟! وله فيها مآرب أخرى ؟!
*ونسأل .. ما هي آخر أخبار شركة الدهب .. الكبرى..؟
(٣)
يا لطيف .. فقدان (٢٥) حاجاً من بعثة ولاية البحر الأحمر .. يقولون إن (٩) فقدوا قبل أداء المناسك .. (١٦) بعدها .. وعجبي ..!!
*يبدو أن إدارة البعثة الموقرة .. كانت مشغولة بالمخصصات .. (وبالريال) .. يا ربي يكونوا مشو وين ..؟ على العموم مبروك عليهم (جداً) ..؟ ولكن من يحاسب ..؟
*جاء في الأخبار .. تدني عدد الفقراء بالبلاد إلى (٢٨٪) .. ولكن المؤشرات العالمية لا تنطبق على السودان؟؟ يقول أحدهم أن هناك تجاوزات في أموال الدعم الاجتماعي .. برروا ذلك .. بأن المجتمع ليس ملائكياً ..!؟
*ونسأل .. لماذا ليس ملائكياً .. بعد (٢٧) سنة من المشروع .. الما عارف شنو داك ..!!
*إطمئنوا يا حكومة .. و يا جهاز إحصاء .. و يا برلمان اتحادي وولائي .. كلو تمام .. الأسعار رخيصة .. والمواصلات فاضية .. والرغيف كبير ..!!
*وكأننا نحن شعب ..(شاهد ما شافش حاجة) ..؟!!
(٤)
*يقول الوطني .. سنكون أغلبية في الحكومة المقبلة ..
*طيب يا أيها الوطني .. الحوار لزومو شنو .. والكنكشة مستمرة .. والسيد نافع يقول إن مكنصب رئيس الوزراء المقترح .. لا بد أن يكون من نصيب الوطني ..
* و يا وطني .. يا بلد أحبابي ..
البلد بلدكم .. و لكن نحن أسيادا .. والله كريم علينا ..!!
(٥)
شوية (طراطيش) .. مرة أخرى:ـ
(١) المبنى الأسمنتي الضخم .. المواجه لوزارة التعليم العالي .. من المفترض حسب الأخبار أن يكون مستشفى خاص .. لم يكتمل حتى الآن رغم مرور السنوات والسنوات .. لعل المانع خير ..!؟
(٢) المبنى الأحمر الجميل .. خلف نادي الشرطة ببري .. تقول الأخبار أنه من المفترض أن يكون فندقاً خاصاً لقوة نظامية .. سنوات و هو (قائم) .. و لم يسقط أرضاً حتى الآن .. (أزيلوه) واستفيدوا من الأرض .. لصالح (القوة) وأهلها ..!؟
(٣)مبروك يا ولاية .. بدأ العمل في شارع السيد عبد الرحمن .. متى ينتهي .. متى ؟!!

مفارقات – صلاح أحمد عبدالله
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *