زواج سوداناس

شدَّد على أهمية وحدة الأمة الإسلامية إمام الحرم المكي: الحاقدون يتّهمون الإسلام بأنه دين تطرُّ ف وإرهاب


الغامدي رئيس فرع الهيئة بمكة: التشدد خطر بالغ على السعودية

شارك الموضوع :

شدَّد إمام وخطيب الحرم المكي، الشيخ د. خالد الغامدي، على ضرورة وحدة الأمة الإسلامية وتماسكها حتى تستطيع مواجهة التحديات والابتلاءات التي تتعرض لها ودعا إلى ضرورة نبذ التعصب المذهبي والطائفي واختلاف الآراء، محذراً من اتخاذ التعصب مدخلاً من “شياطين الإنس والجن” لتمزيق الأمة الإسلامية ودمغها بالتطرف والإرهاب.

وقال خلال خطبة الجمعة التي ألقاها أمس بمسجد النور بضاحية كافوري: “لن يقدس الله أمة يشيع بينها الشقاق والخلاف ويشيع بينها النزاع والخلاف” لافتاً إلى أن الأمة الإسلامية في حاجة إلى نبذ الخلافات والتوحد خلف كلمة التوحيد الجامعة لمواجهة الأخطار والتحديات المعاصرة التي تتعرض لها.

وقال د. الغامدي: “التعصب المذهبي لن يزيد المسلمين إلا وهناً وضعفاً”. مشيراً إلى أنه سبب مباشر في سفك الدماء الطاهرة وتكفير المسلمين وتسلط سيف البغي والعدوان على المسلمين والمسلمات. وأكد بأن الإسلام دين المحبة والسلام، دين العدالة والقيم النبيلة وقال: “فليخسأ الحاقدون الذين يتهمون الإسلام بأنه دين التكفير والإقصاء والتطرف والإرهاب”. موضحاً بأنهم يشوهون صورة الإسلام الناصعة ويسعون في الأرض قتلاً وتخريباً ويلصقون ذلك بالإسلام وأهله.

في ذات السياق أشار رئيس مجمع الفقه الإسلامي د. عصام أحمد البشير، إلى الدور الذي لعبه أمام الحرم المكي في الصلح الذي تم بين الرزيقات والمعاليا في وقت سابق وأكد بأن خطيب الحرم المكي الشيخ الدكتور خالد الغامدي سيؤم المصلين من المعاليا والرزيقات يوم الجمعة القادمة في حاضرة ولاية شرق دارفور الضعين.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *