زواج سوداناس

الدولار يتجاوز الخطوط الحمراء.. نشطاء ينتقدون ثعالب بنك السودان ويصفونهم بالأرانب


دولار

شارك الموضوع :

في ختام تعاملات الأسبوع المنصرم انخفض سعر صرف الجنيه السوداني في السوق الحرة “السوق السوداء”، ليصل سعر الدولار يوم الخميس الماضي الى 15.97 جنيه سوداني بالعاصمة السودانية الخرطوم بحسب النشرة اليومية لأسعار العملات بموقع النيلين.

ليقترب ارتفاع الدولار مقابل الجنيه من مستوى قياسي سجله في شهر أغسطس الماضي عندما وصل لحاجز 16.45 جنيه، مما دفع العديد من المراقبين بإطلاق تحذيرات نتيجة للتاثير المباشر لسعر الصرف والذي يسبب في زيادة أسعار السلع والخدمات.

ووصف نشطاء أن سعر الصرف الحالي للدولار يتجاوز الخطوط الحمراء ويؤدي لغلاء المعيشة.

وألمح متعاملون في سوق النقد أن سبب الإنخفاض في الفترة الماضية قد يعود لعمليات غرفة خاصة في بنك السودان تعمل على إدارة سعر الصرف المرن، حيث تقوم كل فترة بحقن السوق الموازية بكميات هائلة من الدولار.

وأطلق نشطاء لقب “ثعالب بنك السودان” على غرفة بنك السودان المركزي والتي تعمل في الخفاء لكبح جماح الدولار، بينما تهكم متابعي الأخبار الإقتصادية على بوابة النيلين من فشل ثعالب بنك السودان في التحكم في تثبيت سعر الصرف بتعليقات ساخرة مثل (بس لو الدولار رجع تانى الى 16 جنيه هيكونوا ارانب).

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        المهندس.أحمد بشير جموعه

        رساله الي السيد / بدرالدين محمود
        معالي وزير الماليه
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
        أولا أحييك علي مجهودك المبزول في إصلاح اقتصاد الوطن والسياسات المتبعه لمكافحة تجارة العمله وسياسة حقن الدولار الحكيمه لخفض سعر العمله…. فقد اقترحتها لكم من قبل ولكن لم أجد من أوصل له رسالتي. فمن المعلوم أن انخفاض العمله يساعد بصوره غير مباشره في زيادة إيرادات الدوله من المبالغ المتحصله من الجمارك والضرائب وغيرها مما يؤدي نزول العمله الصعبه ايضا لانسياب الحركه التجاريه ومدخلات الانتاج وبصوره مباشره في ترقية ورفاهية الموظفين الطبقه الاساسيه.
        سياسة حقن الدولار المتبعه من البنك المركزي صحيحه جدا. لكن عند النزول لسعر 10 جنيهات لن يستقر الدولار ما لم تتوفر العمله بهذا السعر. وقد شعر التجار أيضا بنزول العمله مما بدأ البعض منهم في عرض البضائع المستورده بسعر الدولار الغالي. فلذلك اقترح عليكم التالي :
        1) المواصلة في سياسة حقن الدولار حتى نزوله لسعر 10.50ج
        2) توفير النقد الأجنبي لدى الصرافات والبنوك بداية كل اسبوع بسعر 10.50ج مع إعلان نزول يومي مقداره 10 قروش فهذا المبلغ ضئيل جدا لا يؤثر علي المستوردين وأصحاب المصانع. ولكن لن يرضي تجار العمله.
        3 ) بداية كل أسبوع توفيره بسعر 10.50ج وتوالي الانخفاض الي يوم الخميس .
        4 ) بيع العمله عبر الصرافات أو البنوك مقابل صوره من بوليسة الشحن.

        وجزاكم الله كل خير.

        رجل الأعمال
        المهندس / أحمد بشير الصادق جموعه

        الرد
      2. 2
        محمدو

        ماف غيرك اطلق عليهم اللقب دا يا معتصم

        الرد
      3. 3
        اب صلعة

        اكيييد بتضحك على روحك دولارك دا يا سيد مافي حاجة بتنزلو و تخلي مستقر الا صادراتك غير كدا بتبقى بتكضب على روحك حسي تعال امشي اي صرافة قول داير دولار مسافر شوف التعب و الجهد الحتعملو عشان تلقى ليك 300 دولار بالكتير لا وكمان حتشتريها ب 13 جنيه مقابل الدولار مش السعر المعلن لدى البنوك 6 و شوية بتكضبو على منو الصرافات زاتو الا يكون عندك معرفة حتن تلقى غايتو حاجة تنزل الدولار دا مافي ماتغشو على نفسكم وتغشو الناس ساي.

        الرد
      4. 4
        محمد المعز

        والله مش ثعاالب والله فارات عليك الله الحكومه دي اكبر تاجر عمله اسي لو اللبنك المركزي الفاشل دا كان داير حل ما يبيع العمله في شبابيكه بسعر 6 جنيه يتكلموا كثير وما بعملوا شي او يخلي الصرافات تبيع للناس ما شاء الله صرافات البلد اكثر من الناس

        الرد
      5. 5
        محمد المعز

        والله مش صادرات يا الاخ اب صلعه والله لو بقينا نصدر ف البشر حكومه فاشله وانظمه فاشله ربنا يكون معاهم ومعانا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *