زواج سوداناس

غندور: انسحاب جنوب أفريقيا بداية لخروج أفريقي كامل من الجنائية


ابراهيم غندور

شارك الموضوع :

عدَّ وزير الخارجية السودان أ.د.إبراهيم غندور إعلان كل من بورندي وجنوب أفريقيا الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية بداية الخروج الأفريقي الكامل من الجنائية، ما يؤكد وصف الخرطوم للمحكمة بأنها إداة سياسية لتركيع دول القارة.

وقال غندور السبت، إن الخرطوم ظلت تؤكد إن المحكمة عبارة عن أداة سياسية لتركيع دول القارة. وأضاف أن المرحلة المقبلة ستشهد إعلان العديد من الدول الأفريقية الانسحاب، تنفيذاً لقرارات الاتحاد الأفريقي في العديد من القمم السابقة.

وأشار غندور إلى أهمية أن يعتمد الأفارقة على إقرار ميثاق للعدالة الأفريقية، بعيداً عن المحمكة الجنائية الدولية.

وفي منحى آخر، وصف غندور، بيان واشنطن الأخير الذي دعا جوبا لطرد الحركات المسلحة، بأنه تحول كبير في المواقف الأميركية تجاه عملية السلام بالسودان.

وأكد أنه جاء ثمرة للحوار الجاري بين الخرطوم وواشنطن للتطبيع العلاقات ودعم عملية السلام في البلدين.

وقال غندور إن الحوار السوداني الأميركي يسير في الاتجاه الصحيح. وحول ما إذا كانت تلك المواقف تشير إلى اقتراب رفع العقوبات عن السودان، أكد غندور لـ (الشروق) أن كل الاحتمالات واردة.

وأوضح الوزير أن البيان يشير إلى أن هناك تفهماً جديداً لطبيعة الأوضاع بالسودان وعملية السلام الجارية فيه.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        كمبوكل

        يعنى كل امورنا ماشة بالبركة بان لا يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا ببركة أهل السودان ما انهم ما ناقشين فى السياسة الحبة ، يعنى شوفوا مواقفنا البلهاء منذ ازمة الخليج الاولى وفصل الجنوب دون الحصول على حبة فائدة من ترسيم حدود والغاء ارتباط الحركات المسلحة بالجنوب والغاء الديون وادنى الامور السياسية التى كان من الممكن الخروج بها من انفصال الجنوب لكن نسوى شنو مع دروشة أهلنا ، خطايا الانقاذ ليس لذهاب الجنوب ولكن ربط ذهابهم بجملة من الامور كان من الممكن لكن آه من حكومة ضحكت من جهلها الامم ، لماذا معاداة امريكا والكل يخطب ودها ، ليه وضعنا فى هذا الوضع الصعب مصر شمالا والسعودية شرقا وكل الدولة العاقلة الا انا ليه بس كدة بس !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *