زواج سوداناس

استطلاع.. كلينتون متقدمة بقوة في المجمع الانتخابي


NEW YORK, NY - APRIL 17:  Democratic presidential candidate former Secretary of State Hillary Clinton (L) talks with aide Huma Abedin (R) before speaking at a neighborhood block party on April 17, 2016 in the Brooklyn borough of New York City. With two days to go before the New York presidential primary, Hillary Clinton is campaigning in and around New York City.  (Photo by Justin Sullivan/Getty Images)

شارك الموضوع :

أظهرت نتائج أحدث استطلاع لرويترز/إبسوس على مستوى الولايات الأميركية نشرت نتائجه، السبت، إن المرشحة الديمقراطية للرئاسة هيلاري كلينتون تحافظ على تقدمها الكبير في السباق للفوز بالمجمع الانتخابي.

وتتقدم كلينتون على منافسها الجمهوري دونالد ترامب في أغلب الولايات، التي يحتاج إلى الفوز بها إذا كان يريد أن تكون له فرصة في نيل الحد الأدنى من الأصوات للفوز وهو 270 صوتا.

ووفقا للاستطلاع فكلينتون لديها فرصة تزيد عن 95 في المئة للفوز إذا أجريت الانتخابات هذا الأسبوع، والنتيجة المرجحة هي حصول كلينتون على 326 صوتا مقابل 212 لترامب في المجمع الانتخابي.

وأدى ترامب أفضل أداء له، الأربعاء، في المناظرة الثالثة والأخيرة خلال الحملة الانتخابية، لكن استطلاعات الرأي أظهرت أن كلينتون فازت أيضا بالمناظرة، فيما يشكك ترامب في تلك النتائج.

وتشير بعض استطلاعات الرأي إلى أن السباق ازدادت حدته قليلا هذا الأسبوع، رغم أن استطلاعات أخرى أوضحت احتفاظ كلينتون بتقدمها المطرد.

لكن الاستطلاع يوضح أن الصورة الأوسع ستظل قاتمة بالنسبة لترامب قبل 17 يوما على انتخابات الثامن من نوفمبر.

وأحرز ترامب تقدما في ساوث كارولاينا، حيث عزز تقدمه الضئيل الأسبوع الماضي إلى 7 نقاط، لكنه تراجع في أريزونا التي أصبح من الصعب التكهن بنتيجتها.

وحافظت كلينتون أيضا على تقدمها في فلوريدا وبنسلفانيا اللتين تمتلكان 49 صوتا في المجمع الانتخابي، ولا يزال التنافس محتدما في أوهايو.

ووفقا للاستطلاع الأخير فإن الإقبال المنخفض من الناخبين على التصويت يفيد ترامب بشكل عام، لكن أفضل أمل له في النجاح هو ارتفاع نسبة إقبال الناخبين الجمهوريين على التصويت وانخفاض نسبة الناخبين الديمقراطيين في المقابل.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *