زواج سوداناس

16 أفريقياً يحتالون على شركة صرافة بمليون درهم



شارك الموضوع :

نظرت محكمة جنايات الشارقة قضيتي استيلاء عن طريق الحيلة على مبالغ مالية وهواتف متحركة المتهم فيها أشخاص من جنسيات أفريقية وعربية.

وفي القضية الأولى مثل 16 أفريقياً بينهم 3 سيدات بتهمة التحايل على إحدى شركات الصرافة المعروفة بمبالغ تجاوزت المليون درهم، استولوا عليها من خلال شراء بطاقات فيزا تستخدم لحجز الرحلات وسحب الأرصدة المتوفرة.

واستمع رئيس المحكمة حسين العسوفي إلى أقوال شاهد من الشركة قال إنه كان يعمل وقت الواقعة ضمن فريق العمل وإنه اكتشف أن بطاقات الفيزا التي قاموا بشرائها لا رصيد فيها، وتم استخدامها في شراء تذاكر سفر إلى الولايات المتحدة الأميركية، مشيراً إلى أن المتهمين اشتروا من إحدى شركات للصرافة بطاقات صرف مدفوعة مقدماً واستخدموها في شراء التذاكر، وبعد أن حصول عليها غيروا تواريخ السفر وجعلوها متعددة الوجهات، وتقدموا بطلب استرجاع للمبالغ نقداً لافتاً إلى أن البطاقات التي تم شراؤها والتحايل من أجل الحصول على المبلغ أضرت بالشركة وعليه تم تحريك الدعوى بحقهم، مشيراً إلى أن البطاقات موضع الخلاف أصبحت مكشوفة بعد سحب المبالغ.

وبمواجهتهم أنكر المتهمون تهمة التحايل والاستيلاء على مبالغ مالية وقدمت سيدة من المتهمات مذكرة دفاعية باللغة العربية طالبت فيها بالبراءة وأن أحدهم استخدم اسمها للحصول على بطاقة الفيزا من مكتب الصرافة الذي تحصلوا على البطاقات منه في حين لم يسبق لها أن سافرت إلى أميركا وأن لها مدة تزيد على ثلاث سنوات داخل الدولة ولم تغادر.

وأجلت المحكمة النظر في القضية لـ 7 من نوفمبر المقبل ومنح المتهمين فرصة تقديم دفاعهم كل على حدة.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *